قوات الجيش تتقدّم للسيطرة على الطرق الرئيسية في المنطقة الغربية

قالت غرفة عمليات الجيش الليبي بالمنطقة الغربية إنَّ قوات مساندة للجيش والشرعية وبعض الوحدات العسكرية المتمركزة في منطقة بئر الغنم يدعمها سلاح الجو الليبي تقدّمت لدحر «ميليشيات جماعة (فجر ليبيا) الإرهابية، ومن يساندها من الخارجين على القانون من تقاطعات الطرق الرئيسية التي تحتلها لبضعة شهور وتمنع الوقود والمواد الأساسية عن كامل مناطق الجبل الغربي».

وذكر بيان للغرفة، صدر الخميس، أنَّ «غرفة عمليات الجيش الليبي بالمنطقة الغربية تأسف عن إراقة أي قطرة دم من دماء الليبيين، إلا أنها لا تتحمل المسؤولية الدينية والأخلاقية عن ذلك»، وأشارت إلى أنها «طالبت مرارًا أولياء أمور المغرر بهم بسحب أبنائهم المتورِّطين في القتال إلى جانب هذه الجماعات الإرهابية والخارجة على القانون في العديد من البيانات والبلاغات».

«هدف وحدات الجيش والتشكيلات المساندة لها وللشرعية تحرير العاصمة طرابلس وكل المدن الليبية من هذه الجماعات الإرهابية»

وأكدت الغرفة أنَّ «هدف وحدات الجيش الليبي والتشكيلات المُساندة لها وللشرعية تحرير العاصمة طرابلس وكل المدن الليبية من هذه الجماعات»، منوهةً إلى أنها «لا تستهدف أي مدينة ولا نية لدخولها»، وإن المعركة ليست معركة الجيش الليبي فقط أو مدن معيّنة إنما هي معركة كل الليبيين الشرفاء».

ووجهت الغرفة نداءً إلى «كل الليبيين» للمساهمة في «تحرير الوطن من الجماعات الإرهابية».

المزيد من بوابة الوسط