المسماري: لن يتدخل الجيش في اشتباكات «الشروق» و«داعش»

أكد الناطق باسم رئاسة الأركان، العقيد أحمد المسماري، أنَّ الجيش لن يتدخل في الاشتباكات الدائرة بين قوات عملية «الشروق» ومسلحي تنظيم «داعش» الذين يتمركزون في مدينة سرت وبعض المناطق المجاورة.

وأوضح المسماري في اتصال هاتفي بـ«بوابة الوسط» أنَّ المنطقة الواقعة بين بن جواد حتى مصراتة هي منطقة خارج سيطرة الجيش، وأنَّ طرفي الاشتباكات هي «ميليشيات خارجة على سيطرتنا، لهذا لن نتدخل بأي شكل من الأشكال»، مضيفًا: «سبق لسلاح الجو أنْ قام بضربات في طرابلس ومصراتة وسرت، لأنَّ الصراع كان حينها بين الجيش والميليشيات أما الآن فهو صراعٌ بين ميليشيات وميليشيات».

وعن العملية التي نفَّذها مسلحو تنظيم «داعش» في منطقة النوفلية وقُتل فيها عشرة من قوات عملية «الشروق» وإصابة أربعة، قال: «سمعنا أنَّ هناك اشتباكات قوية وضربات قوية في النوفلية بين الطرفين وليس لدينا أية معلومات بالخصوص».

وحول سؤال عن إمكانية تدخُّل سلاح الجوِّ الليبي في ما يُجرى الآن في المنطقة، قال المسماري: «ننتظر أنْ تعود القوات التابعة لمصراتة إلى رشدها وتعلن انضمامها للجيش، ونحن لا نستطيع مساعدتهم حاليًّا إلا بوقف عمليات سلاح الجوِّ التي تستهدفهم».

المزيد من بوابة الوسط