«داعش» يهدد سكان هراوة بالتصفية

علمت «بوابة الوسط» من مصادر داخل بلدة النوفلية (وسط ليبيا) أنَّ عناصر تنظيم «داعش» الذين يتخذون من البلدة معقلاً لهم وجّهت تهديدات بالتصفية لقبائل بلدة هراوة شرق مدينة سرت بـ(70 كيلومترًا) على غرار ما حدث مع بعض القبائل العراقية، كما توعّدوا كتائب «فجر ليبيا» بعمليات انتحارية داخل مدينة مصراتة.

وأكَّدت المصادر التي طلبت إخفاء هويتها لأسباب أمنية أنَّ هذه التهديدات جاءت بعد اشتباكات جرت خلال اليومين الماضيين بين مسلحي «داعش» انتهت بتدمير عدد من آليات التنظيم، ومقتل وإصابة العديد من مقاتليه في بلدة هراوة، بينهم أهم قياداته مصباح الجافل المُكنّى بـ«أبو تراب» و«أبو زكريا التونسي» في حين لاذ آخرون بالفرار تاركين بعض المركبات العسكرية.

وأظهرت صورٌ نشرت على صفحات التواصل الاجتماعي جثثًا ملقاة في شوارع هراوة تابعة لمسلحي تنظيم «داعش».

وفي الأشهر الماضية توالت المبايعات والإشارات المباشرة من المجموعات الإسلامية في بلدة النوفلية إلى تنظيم «داعش» الذي يسيطر على مساحات شاسعة في سورية والعراق، ومع أنّه لم يتم إثبات أي رابط مباشر بين الجانبين إلّا أنَّ التفاعل في الاتجاهين يزداد من حين لآخر.

وكشفت مصادر من سكان البلدة لـ«بوابة الوسط» عن حضور شخصية سعودية تردد أن اسمها هو «أبوحبيب الجزراوي» لأجل تلقي البيعة لزعيم تنظيم «داعش» أبوبكر البغدادي.

المزيد من بوابة الوسط