قتيلان وخمسة جرحى جراء استهداف بوابة الغيران الشرقية بجنزور

قُتل عُنصران من الشرطة وجُرح خمسة آخرون، جراء استهداف بوابة الغيران الشرقية بجنزور غرب العاصمة طرابلس.

وقال مصدر في مركز طرابلس الطبي، اليوم الاثنين، إن المركز استقبل جُثماني كُل من عبد الواحد الشارف عبد الواحد (20 عامًا) وحسن إسماعيل عبد الغني (24 عامًا)، جراء استهداف بوابة الغيران الشرقية بعبوة ناسفة.

وأوضح المصدر -الذي فضل عدم نشر اسمه لدواعٍ أمنية لـ«بوابة الوسط» - أن القتيلين أصيبا في الصدر والبطن بشظايا، مما تسبب لهما في نزيف حاد أدى إلى وفاتهما.

وفي سياق مُتصل، قال الناطق باسم غرفة العمليات الأمنية في طرابلس، عصام النعاس، لـ«بوابة الوسط»: إن هُناك خمسة جرحى، بينهم جريح حالته حرجة أصيبوا بعد أن زرع مجهولون عبوة ناسفة وضعت بجوار حائط النقطة الأمنية، مُشيرًا إلى أن الضحايا يتبعون مُديرية أمن الجفارة.

المزيد من بوابة الوسط