تجدد الاشتباكات بين الكتيبة 166 وتنظيم «داعش» في سرت

أفاد شهود عيان أن الاشتباكات تجددت عشية اليوم الأحد بين الكتيبة 166 التابعة لقوات «فجر ليبيا» وعناصر تنظيم «داعش» بمنطقة الظهير قرب محطة إطبيقة للوقود غرب مدينة سرت.

كما انتقلت الاشتباكات حسب شهود عيان آخرين إلى منطقة جارف بالقرب من معسكر الدبابات؛ حيث يتمركز مسلحو تنظيم «داعش».

وتحدث الشهود عن سقوط ضحايا جرّاء الاشتباكات لم يتسن الحصول على تفاصيل بشأنها.

وشنّت طائرات حربية، عصر اليوم الأحد، غارتين جويتين على مواقع غرب مدينة سرت. وقال مصدر عسكري لـ«بوابة الوسط» إن الغارتين استهدفتا قصف موقع بمنطقة الظهير، وموقع الكسارة بمفترق طريق الغربيات - جارف، ولم ترد معلومات عن حجم الأضرار التي خلفتها الغارتان.

وأقامت عناصر تابعة لتنظيم «داعش» في سرت، اليوم الأحد، سواتر ترابية، بالطريق الرابط بين مدخل مجمع المقار الحكومية، ومنطقة الجيزة العسكرية وجامعة سرت؛ تحسبًا لأي تصعيد أمني على ما يبدو.

وقال شهود عيان لـ«بوابة الوسط» إنَّ عناصر التنظيم شوهدوا وهم ينتشرون بجوار إذاعة سرت، وسوق الخضروات والمجمع الحكومي، الذي يُعَدُّ مقرًا رئيسيًا لهم، وكذلك جامعة سرت التي سيطر عليها مسلّحو التنظيم من جديد، أمس السبت، بعد أنْ انسحبوا منها أخيرًا.

وكان الناطق باسم «عملية الشروق» التابعة لقوات «فجر ليبيا» إسماعيل الشكري أعلن أنَّ قواته تمكَّنت من إنهاء اشتباكات في مناطق شرق سرت، وبَسَطَت سيطرتها على الطريق الرابط بين سرت ومناطق الهلال النفطي.

وكانت اشتباكات عنيفة اندلعت، أمس السبت، بين مسلحي «داعش» وقوات «عملية الشروق» عند بلدة هراوة شرق سرت، أسفرت عن سيطرة عناصر التنظيم على البلدة وسقوط قتلى وجرحى.

المزيد من بوابة الوسط