بالأسماء: قتيلان وجريحان في الاشتباكات بين «فجر ليبيا» و«داعش»

أكَّد مصدر أمني بمستشفى ابن سينا التعليمي في مدينة سرت وصول قتيلين وجريحين مدنيين أحدهما طفلة، سقطوا جراء الاشتباكات التي دارات اليوم السبت، بين قوات تابعة للكتيبة 166 العسكرية التابعة لـ«فجر ليبيا» وعناصر تنظيم «داعش» بمنطقتي هراوة شرق سرت والظهير غربها.

وأوضح المصدر لـ«بوابة الوسط» أنَّ أحد القتلى يدعى علي غيث شوايل المياسي وعمره 65 سنة، وهو شخص مدني من بلدة هراوة تعرّض لرماية بطلقات نارية أمام منزله، أما القتيل الثاني فهو أحد أفراد الكتيبة 166 العسكرية، وُيدعى عبدالسلام محمد عبد الفتاح السيوي من مواليد 1986 وهو شقيق رئيس المجلس المحلي سرت، وقد تعرّض لإطلاق نار من قبل مسلّحي عناصر «داعش» في محيط بلدة هراوة.

وقال المصدر إنَّ أحد الجريحين يُدعى فرج أبوعمود من مواليد 1979 وينتمي إلى قبيلة الهماملة، وتعرض منزله بمنطقة الظهير غرب سرت للقصف بقذيفة، وأن الطفلة المصابة وهي من منطقة هراوة أدخلت على الفور إلى غرفة العناية الفائقة.

واندلعت منذ صباح اليوم اشتباكات عنيفة بين مسلحي تنظيم «داعش» وقوات «عملية الشروق» التابعة لـ«فجر ليبيا» عند بلدة هراوة (75 كلم) شرق سرت، أسفرت عن سيطرة عناصر التنظيم على البلدة وسقوط قتلى وجرحى، ومُغادرة عدد من العائلات البلدة إلى مدينة سرت.

المزيد من بوابة الوسط