فتح استثنائي للحدود الجزائرية مع ليبيا لعودة رعايا مصريين

عبر اليوم السبت 17 مصريًا كانوا عالقين في ليبيا من المعبر الحدودي بمحافظة إليزي الجزائرية الحدودية في إطار التنسيق بين سلطات البلدين بعد أنْ تم فتح الحدود بشكل استثنائي.

وقال مصدر مسؤول في المحافظة لـ«بوابة الوسط» إنَّ السلطات قامت بفتح استثنائي للحدود مع ليبيا عبر معبر الدبداب تمهيدًا لإعادة 17 مصريًا إلى بلادهم على متن الخطوط الجوية المصرية غدًا الأحد، مشيرًا إلى أنه سيجري نقلهم إلى مدينة إن أميناس على مسافة 220 كلم جنوب شرق الجزائر.

وتنسِّق السلطات الجزائرية والمصرية والتونسية، منذ أنْ قام عناصر تنظيم «داعش» الإرهابي بذبح 21 مصريًا في ليبيا من أجل تسهيل عودة الرعايا المصريين إلى بلادهم.

وكانت آخر مجموعة من المصريين العائدين من ليبيا عبر الجزائر، قد وصلت مطار القاهرة بداية الشهر الجاري وضمت 70 مصريًا أقلتهم طائرة مصر للطيران، من مطار «عين مناس» الجزائري بعد أنْ نجحوا في الوصول إلى هناك عقب عبور الحدود الليبية.

ويتعرّض العمال الأجانب في ليبيا إلى عمليات خطف وقتل وسط حالة من الانفلات الأمني، منذ أنْ سيطرت جماعات مسلّحة على ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط