وزارة الصحة تستنكر تصريحات رئيس قسم الكلى بمركز بنغازي الطبي

استنكر الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة بالحكومة الموقتة، أحمد العليقي، تصريحات رئيس قسم الكلى بمركز بنغازي الطبي، الدكتور محمد الزوي، بعن تحذيره من انهيار القسم بسبب نقص المستلزمات الطبية.

وقال العليقي، لـ «بوابة الوسط»، اليوم الخميس، إن «الهجوم على وزارة الصحة والإدلاء بتصريحات غير مسؤولة من بعض المسؤولين بمركز بنغازي الطبي، عن قرب نفاد مخزون الغسيل الكلوي غير صحيح».

وقال العليقي إن الوزارة قامت بالتعاون مع كل من مركز الكلى ببنغازي ومستشفى 7 أكتوبر، حيثُ بدأ تركيب ثمانية أجهزة، أول أمس الثلاثاء، بمركز بنغازي الطبي، على أن يجري تشغيلها فور الانتهاء من تركيبها.

وأضاف: «للأسف تم وبتصرف غير مسؤول من رئيس القسم بمركز بنغازي الطبي فصل هذه الأجهزة، دون الرجوع إلى الوزارة»، مُشيرًا إلى أنَّ عرقلة تركيب الأجهزة حصلت عدة مرات، والسبب يرجع لرئيس قسم الكلى دون مبررات يذكرها.

وأكد العليقي أن الوزارة لديها مخزون من مستلزمات الغسيل يكفي لثلاثة أشهر، مشيرًا إلى أن وكيل الوزارة، الدكتور مصباح العوامي، عقد اجتماعًا طارئًا ببنغازي للاطلاع على طبيعة الموقف، واتخاذ الإجراءات العاجلة بالخصوص.

وفي ختام حديثه حذر العليقي كل من «ينحاز إلى شركة دون أخرى، حيثُ ستقوم الوزارة باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية المريض».

كان الزوي وجه نداءً عاجلاً إلى لجنة الصحة بمجلس النواب ووزير الصحة بالحكومة الموقتة، يوم الأحد الماضي، قائًلا: «إننا على القرب من كارثة ستحل على 205 مرضى ومريضات بالفشل الكلوي إنْ لم تتوافَّر مستلزمات الغسل خلال أسبوع».

وكشف الزوي عن غياب التنسيق والبيروقراطية في الأداء والمظاهر الاستعراضية لاجتماعات المسؤولين على المستويات كافة بوزارة الصحة وجهاز الإمداد الطبي.


المزيد من بوابة الوسط