تأجيل تبادل المحتجزين بين الجيش والقوة الثالثة في براك

قال عضو مجلس الشورى بالمجلس البلدي (براك الشاطئ) الجيلاني علي، إن عملية تبادل المحتجزين بين الجيش والقوة الثالثة في المنطقة قد تم تأجيلها.

وأوضح علي لـ«بوابة الوسط» أن «ظروفًا فنية حالت دون إتمام عملية التبادل»، مؤكدًا أن الأطراف متفقة على عملية تبادل المحتجزين منذ أمس الثلاثاء.

وأضاف أن المجلس الاجتماعي بمنطقة وادي الشاطئ وبواسطة من قبيلة أولاد سليمان وأعيان البوانيس، وبحضور أعيان مدينة مصراتة على رأسهم إبراهيم بن غشير ومحمد الرجوبي، اتفقوا في منطقة الزوية الشاطئ على وقف القتال وانسحاب الأطراف من مواقعها.

من جهة أخرى، أكّد مصدر من منطقة قيرة لـ«بوابة الوسط»، اليوم الأربعاء، أن قوات الجيش التي يقودها العقيد محمد بن نايل قصفت مواقع للقوة الثالثة من الشركة الهندية، وقال إن «القصف متقطع ولم يستمر طويلاً» وأشار إلى أن القوة الثالثة «لم ترد على هذه المواقع».

وخرجت مساء أمس الثلاثاء تظاهرة في منطقة حى عبدالكافي بمدينة سبها تطالب بالجيش والشرطة، وتندد بما يحصل في منطقة وادي الشاطئ من اقتتال، وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها «لا نريد أن يحدث لمنطقة الشاطئ ما حدث في ورشفانة وبني وليد».

المزيد من بوابة الوسط