عمر القويري: الحكومة القادمة «حكومة عملاء»

وصف رئيس هيئة الإعلام والثقافة والآثار، عمر القويري، الحكومة القادمة بأنها «حكومة عملاء»، وقال إن الحكومة القادمة يوجد بها اثنان من العملاء، أحدهما عميل لبريطانيا والآخر عميل لأميركا، وأن اسمه موجود في الحكومة المقبلة، ولكنه لن يعمل بها، دون أن يكشف عن العملاء الاثنين.

واتهم القويري، في لقاء مع قناة «ليبيا تي في» الليبية في برنامج «لمة خوة» الليلة الماضية، رئيس المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته، نوري أبو سهمين، بدفع 200 مليون دينار للتغطية على «فضيحته الأخلاقية».

كما وصف القويري بعض المشاركين في حوار الجزائر بأنهم إرهابيون، وذكر بالاسم عبد الحكيم بلحاج، وقال إن حزب الوطن الذي يتزعمه بالحاج يضم متطرفين كانوا في أفغانستان.

وكان القويري في حوار خاص أجرته معه جريدة «المغرب» التونسية بعددها الصادر يوم 25 فبراير الماضي في تونس قال: «إنَّ الأطراف المحسوبة على الإخوان المسلمين يعرضون على المبعوث الأممي حكومة برئاسة أحمد معيتيق، وهو مدعوم من البريطانيين، أو مصطفى أبو شاقور الإخواني وهو مرشَّح الأميركان».

المزيد من بوابة الوسط