تجدّد الاشتباكات المسلحة بمحيط قاعدة الشاطئ الجوية

أكّد مصدر عسكري، اليوم الإثنين، تجدّد الاشتباكات المسلحة بين «القوة الثالثة» التابعة لـ«درع الوسطى» وعناصر من الجيش الوطني، بقيادة العقيد محمد بن نايل، في محيط قاعدة براك الجوية بمنطقة وادي الشاطئ.

وأوضح المصدر لـ«بوابة الوسط» أن معارك طاحنة تدُور رحاها هذه الأثناء، وأعمدة الدُخان تُشاهد من بعيد، ويتم استخدام الأسلحة الثقيلة وصواريخ «غراد» في الاشتباكات المُسلحة.

وأضاف قائلاً إن القوة الثالثة مُتمركزة داخل القاعدة الجوية والمطار المدني منذُ فبراير العام الماضي بعد تكليفها من قبل رئيس الحكومة الليبية السابق، علي زيدان، بتأمين وحماية الجنوب.

وأشار إلى أن هناك قوة تدعم القوة الثالثة موجودة بالطريق الرابط بين سبها - الشاطئ، فيما تواردت أنباء عن تقدم قوة أخرى قادمة من الجفرة إلى الشاطئ.

يذكر أن الاشتباكات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى بمحيط القاعدة الجوية، وتم إغلاق الطريق وإعادة المواطنين من بوابة قويرة المال التي تقع بين مدينة سبها ومنطقة وادي الشاطئ على الطريق الرابط بين سبها وطرابلس.

يُشار إلى أنه تم تحويل جزء من القاعدة التي تقع على بعد حوالى سبعة كلم من منطقة قيرة الشاطئ إلى مطار مدني لخدمة أهالي المنطقة.

المزيد من بوابة الوسط