شكري: تطورات الأحداث في ليبيا تؤثر في الأمن القومي المصري

قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم الإثنين، إنَّ تطوُّرات الأحداث في ليبيا تؤثر في الأمن القومي المصري، مؤكدًا أنَّ «مصر تدعم الحل السياسي المطروح من الأمم المتحدة لنزع قوى الإرهاب وتشكيل حكومة ووحدة وطنية» في ليبيا.

وأضاف شكري، خلال كلمته أمام اجتماع وزراء الخارجية العرب بمقر جامعة الدول العربية: «إنَّ المنطقة تواجه تحديات خطيرة في حربها ضد الإرهاب والقضاء على الجهل والتطرُّف والأفكار الظلامية» وفق موقع «أصوات مصرية» التابع لوكالة «رويترز».

وكانت مصر شنَّت غارات على مواقع متطرِّفين في درنة الليبية منتصف فبراير الماضي، بعد أنْ بثَّ تنظيم «داعش» تسجيل فيديو يصوِّر ذبح عدد من المصريين.

وأشار وزير الخارجية إلى أنَّ دعم مصر لن ينقطع عن القضية الفلسطينية، لرفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة، إضافة إلى دعم جهود الحكومة العراقية في حربها ضد الإرهاب، ودعم وحدة اليمن.

واستضافت مصر، في أكتوبر الماضي، مؤتمرًا دوليًّا لإعادة إعمار قطاع غزة، بعد أنْ خلفت الحرب بين إسرائيل ونشطاء حماس، في أغسطس الماضي، دمارًا هائلاً في مناطق واسعة بالقطاع.

المزيد من بوابة الوسط