ورشة عمل في تونس لدراسة مخرجات الدستور الليبي

أقيمت في تونس، أمس الاثنين، وعلى يومين متتاليين ورشة عمل عن «عملية صناعة الدستور في ليبيا دراسة جوانبها الإجرائية والموضوعية»، في إطار متابعة عملية صناعة الدستور في ليبيا وتقييم عمل اللجان النوعية ومخرجاتها.

وحضر ورشة العمل التي نظمها مركز البحوث والدراسات بجامعة بنغازي، ومركز دراسات القانون والمجتمع، بالتعاون مع جامعة «ليدن» رئيس الهيئة التأسيسية لإعداد الدستور، علي الترهوني، وعدد كبير من أعضاء الهيئة، وتناولت الورشة دراسة الإجراءات الحاكمة للعملية الدستورية كافة، كالشفافية والمشاركة والتوافق، بالإضافة إلى تقييم عمل اللجان النوعية، ودراسة أبواب الدستور.

وحظيت الورشة بحضور مكثف من الخبراء الدوليين، وأساتذة جامعة وأكاديميين ومهنيين من تونس وليبيا، منهم الكوني عبودة ومحمد ماقورة وجلدية شعيتير ونجيب الحصادي ومحمود أبوصوة، كما حضر عدد من القضاة، منهم المستشار سعيد عقيلة والقاضي مروان الطشاني وغيرهما.

وتمخضت أعمال الورشة عن اقتراح بتعديل بعض النصوص الواردة في مخرجات اللجان النوعية، وكذلك توصيات بتحسين أداء الهيئة على مستوى الإعلام والمشاركة والشفافية.

المزيد من بوابة الوسط