اشتباكات بين «داعش» وحرس المنشآت حول حقلين نفطيين

قالت مصادر عسكرية مسؤولة بغرفة عمليات السدرة إنَّ اشتباكات مسلّحة اندلعت، اليوم الإثنين، بين عناصر من تنظيم «داعش» وحرس المنشآت النفطية في كلٍ من حقل المبروك التابع لشركة «توتال الفرنسية»، وحقل الباهي التابع لشركة الواحة.

وقالت المصادر نفسها إن أربع سيارات تابعة للمهاجمين تمركزت، عصر اليوم الإثنين، في أماكن متفرقة، وأطلقت قذائف صاروخية من مسافة سبعة كيلومترات.

وأشارت المصادر إلى أنّه لم يتّضح على الفور إذا كان الهجوم قد أسفر عن وقوع ضحايا بين حراس المنشآت النفطية، التابعين للجيش النظامي الليبي، حتى ساعة كتابة الخبر.

وكشفت مصادر بشركة الواحة النفطية لـ«بوابة الوسط» عن تفجير خط نقل النفط الخام الرابط بين عدة حقول نفطية تابعة لحقول شركة الواحة وخزانات السدرة المعروفة بـ«تانك فارم».

ويقع حقل الباهي على بعد 250 كلم جنوب شرق مدينة سرت، وعلى مسافة 90 كلم شرق حقل المبروك، وهو متوقِّف عن العمل، مثل العديد من المنشآت النفطية الليبية بسبب تباطؤ العمل في مرافئ التصدير؛ جرّاء الاشتباكات الدائرة من حين لآخر بين حرس المنشآت النفطية التابع لرئاسة الأركان العامة وقوات ما يُعرف بـ«عملية الشروق» منذ 13 ديسمبر الماضي.

يذكر أنَّ حقل الباهي هو أحد الحقول التابعة لشركة الواحة للنفط، وهي شركة مشاركة بين المؤسَّسة الوطنية للنفط وثلاث شركات نفطية أميركية هي (كونوكو فيلبس وأميرادا هس ومارثون).

المزيد من بوابة الوسط