وفد مجلس النواب يلتقي رئيس لجنة الخارجية بمجلس الشيوخ الإيطالي

إلتقى وفد من مجلس النواب الليبي برئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الإيطالي، بيير فرديناندو كازيني، وذلك خلال زيارة الوفد الليبي إلى روما للمشاركة في ورشة عمل إقليمية حول الإرهاب.

ومثّل الوفد الليبي مقرر لجنة الخارجية والتعاون الدولي بمجلس النواب، محمد إبراهيم تامر، والعضو بلجنتي الخارجية والطاقة، إبراهيم محمد كرنفودة، ونائب رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار، المهدي مسعود حسين، وعضو لجنة الداخلية، طارق صقر الجروشي، وعضو لجنة الدفاع، صالح همة.

وجاء الاجتماع، الذي عُقد يوم الخميس الماضي بمقر مجلس الشيوخ الإيطالي في العاصمة روما، بطلب من رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الإيطالي؛ حيث اطلع الوفد على موقف إيطاليا مما يحدث في ليبيا.

وأكّد كازيني أن «إيطاليا لا تعترف إلا بشرعية مجلس النواب، وترفض التعامل مع مؤتمر طرابلس إلا كونه طرفًا في الحوار، ولكن ليس كممثل شرعي، فمجلس النواب جاء نتاجًا لانتخابات حرة ونزيهة. كما حث على استمرار الحوار، وأن الحل السلمي هو الأقرب والأفضل لليبيا».

ومن جانبه، تحدث رئيس الوفد الليبي محمد تامر آخر التطورات على الساحة الليبية، فيما أشار عضو لجنة الحوار المكلفة من قبل مجلس النواب، صالح همة، إلى ما وصل إليه من خطوات متقدمة في الحوار.

وقال همة إن الجيش الليبي أخذ على عاتقه مكافحة الإرهاب، مشيرًا إلى رؤية المجلس الواضحة في الحوار مع الفرقاء السياسيين، مشددًا على أنه «لا حوار مع المتطرفين دينيًا كمن بايع داعش مثلاً»، وأكّد أن «مجلس النواب يدعم الحوار، و يدعم الجيش للقضاء على المتطرفين».

كما تحدث عضو لجنة الدفاع بمجلس النواب الليبي، طارق الجروشي، عن احتياجات الجيش الليبي في الوقت الراهن، وأكّد أن «رئاسة الأركان المكلفة من قبل مجلس النواب تسير بخطى حثيثة لبناء جيش، وتشكيل نواة ورسم ملامح لمؤسسة عسكرية وطنية تكفل وحدة البلاد وأمنها وسيادتها».