العوامي: داعش يسعى للسيطرة على النفط في ليبيا

قال القائم بالأعمال الليبي في روما عزالدين العوامي إنَّ تنظيم «داعش» يسعى للسيطرة على النفط في ليبيا، مثلما حدث في السابق في سورية والعراق، حتى يتمكَّنوا من تمويل أنشطة التنظيم الإرهابية.

وأوضح العوامي في مقابلة مع وكالة «آكي» الإيطاليّة أمس الأول الجمعة، أنَّ عناصر «داعش» يُحاولون وضع أيديهم على منابع النفط في ليبيا من خلال الهجمات التي شنّها عناصره على عددٍ من الحقول النفطية وسط وجنوب ليبيا، مما اعتبره «يكشف بشكل واضح نية داعش في السيطرة على منابع النفط للحصول على تمويل لهم».

وأضاف العوامي أنَّ مدينة سرت تقع الآن تحت سيطرة تنظيم «داعش»، وأنَّ عناصره سيطرت على كل المباني الحكومية، كما سيطرت على قنوات الراديو والتلفزيون في المدينة.

ونفى الأخبار التي تتداولها وسائل الإعلام حول تدخل تشكيلات من مصراتة ضد داعش في مدينة سرت، وقال: «أسمع منذ أيام بمجموعات مسلّحة تريد التحرك من مصراتة باتجاه سرت، ورغم أنَّ المسافة بين المدينتين 200 كيلومتر فقط إلَّا أنها لم تصل بعد».

ولفت القائم بالأعمال الليبي في روما إلى أنَّ داعش يريد النفط؛ لذلك «نطلب رفع حظر تسليح الجيش الليبي».

المزيد من بوابة الوسط