الدايري يجتمع مع عدد من السفراء الليبيين في أوروبا

اجتمع وزير الخارجية والتعاون الدولي محمد الدايري مع عددٍ من سفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية الليبية في عددٍ من الدول الأوروبية، ذلك ضمن استراتيجية الوزارة الهادفة إلى التواصل المباشر مع السفراء الليبيين في الخارج.

وناقش الاجتماع الذي عُقد في مدينة لاهاي الهولندية، أمس الأربعاء، بحث آلية تطوير عمل الوزارة، والتواصل مع السفارات، وكيفية معالجة الأمور المالية بشكل عاجل خاصةً تلك المتعلّقة بالمنح المالية للطلبة والجرحى الليبيين في الخارج، والأوضاع الإنسانية في ليبيا والمساعدات الدولية.

وتحدّث وزير الخارجية محمد الدايري خلال الاجتماع عن تطورات الوضع في ليبيا، وقدّم شرحًا وافيًا للخطوط العريضة للسياسة الخارجية الليبية تجاه عددٍ من القضايا التي تمس الشأن الداخلي والوضع الدولي، واستعرض مواقف عددٍ من الدول على الصعيدين الإقليمي والدولي تجاه الأزمة الليبية وآليات التسوية.

ويأتي الاجتماع في إطار مبادرة وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة الموقّتة التي تهدف تأسيس قاعدة وآلية لسلوك معرفي ومنهج علمي في السياسة الخارجية الليبية، وذلك بمشاركة وتضافر كل الجهود.

وضم اجتماع المجموعة الأولى في أوروبا الذي ترأسه الوزير، سفراء ورؤساء البعثات الليبية في كلٍ من: هولندا، وفرنسا، وألمانيا، وبريطانيا، والنمسا، والسويد، وإسبانيا، والفاتيكان، وأوكرانيا، ومالطا، وبلجيكا، وإيطاليا، والبعثة الليبية جنيف، والاتحاد الأوروبي، وممثل ليبيا الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، بالإضافة إلى عددٍ من الموظفين الدبلوماسيين بمكتب الوزير.

ومن المقرر أنْ يعقد الوزير اجتماعًا آخر خلال الأيام المقبلة مع المجموعة الثانية من السفراء الليبيين في أوروبا، حيث رأت الوزارة تقسيم السفارات والبعثات الليبية في الساحة الأوروبية إلى مجموعتين، حسب أولوية وأهمية المرحلة الراهنة، وذلك بالنظر إلى عدد الطلبة والجرحى الليبيين المُتواجدين فيها، وللأهمية التي تُمثِّلها هذه الساحة بالنسبة للسياسة الخارجية الليبية وتطورات الوضع في ليبيا.

يشار إلى أنَّ وزير الخارجية محمد الدايري كان قد عقد اجتماعًا مع عددٍ من سفراء ورؤساء البعثات الليبية في الوطن العربي في 7 أكتوبر الماضي.

وأكَّد مصدر من الوزارة أنَّ الاجتماع الثاني الخاص ببقية السفارات والبعثات الليبية في أوروبا سيعقد خلال الفترة المقبلة، وذلك بالإضافة إلى الاجتماعات التي سيعقدها الوزير مع السفراء ورؤساء البعثات الليبية في مختلف الساحات الأخرى.

المزيد من بوابة الوسط