استجواب رسمي للحكومة التركية حول علاج مصابي«داعش» ليبيا في إسطنبول

أفادت صحيفة «مللييت» التركية بأنَّ النائب التركي عن حزب «الشعب الجمهوري» المعارض، إيلهان جيهان آر، تقدَّم باستجواب رسمي لوزير الداخلية التركي أفكان آلا، حول صحة مزاعم بتلقي أربعة قياديين في تنظيم «داعش - فرع ليبيا»، علاجًا في مستشفى خاص في إسطنبول.

ووفقًا لصحيفة «الحياة الدولية» التي نقلت الخبر، أورد النائب عن مدينة دنيزلي غرب تركيا، أسماء الجرحى من التنظيم وهم محمد الفلاح وعماد الأيوب وأحمد يحيى وسالم بالولي، الذين أُصيبوا بجروح مختلفة في اشتباكات في ليبيا.

وتساءل النائب في مذكرة استجواب قدَمها إلى رئاسة البرلمان التركي عن طريقة دخول الأربعة تركيا، وما إذا كانت أسماؤهم مدرجة على لائحة الممنوعين من دخول البلاد، وهل كان وصولهم إلى تركيا بعلم الدولة، وهل يتلقون علاجهم في إسطنبول بأسمائهم الحقيقية، أم بأسماء مستعارة.

كما تساءل عما إذا كانت الدولة التركية تتحمل كلفة علاجهم، أو أنَّ هناك جرحى آخرين من هذا التنظيم الإرهابي يتلقون علاجًا في مدن تركية أخرى.

ويتزامن ذلك مع تبني «داعش» في ليبيا مسؤولية هجوم انتحاري على فندق في طرابلس، أسفر عن سقوط 9 قتلى بينهم أميركي وأربعة أجانب آخرين.

واستهدف مجهولون طائرة شحن من طراز «اليوشن 76» بقذيفة صاروخية، ما أدى إلى انفجار الطائرة في مطار معيتيقة أمس.

 

المزيد من بوابة الوسط