«شورى مُجاهدي درنة» يتبنى قصف مطار الأبرق

تبنى ما يُسمى «مجلس شورى مٌجاهدي درنة» استهداف مطار الأبرق العسكري.

وأوضح المجلس، في بيان نُشر على صفحات مواقع تواصل اجتماعي مقربة منه، اليوم الثلاثاء، أن وحدة عسكرية تابعة له استهدفت مطار الأبرق العسكري، أمس الاثنين، وألحقت أضرارًا بمدرجه.

وأشار البيان إلى أن العملية أتت ردًا على ضربات سلاح الجو الليبي في درنة وبنغازي.

ونفى مصدر عسكري لـ«بوابة الوسط» أن يكون استهداف مطار الأبرق صباح الأمس قد أصاب المدرج، مُؤكدًا أن صاروخًا نوع «غراد» سقط في مزرعة قريبة من المطار دون أن يٌخلف أضرارًا.

ويتعرض مطار الأبرق المدني والعسكري من وقت لآخر إلى استهداف من قبل الجماعات المتطرفة المتمركزة في رأس الهلال شرق مدينة سوسة.

وكان قد أعلن في مدينة درنة عن تأسيس «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها» في 12 ديسمبر 2014. ودعا بيان صادر عن التنظيم أهالي مدينة درنة إلى «المشاركة في رد الظلم عن المدينة»، كما أعلن البيان دعمه لما يسمى بـ «مجلس شورى ثوار بنغازي».

المزيد من بوابة الوسط