«إكواس» قلقة من الوضع في جنوب ليبيا

أجمع رؤساء دول وحكومات البلدان الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، الاثنين في أبوجا بنيجيريا، على قلقهم من الوضع الأمني المتردي في جنوب ليبيا، معربين عن عزمهم مواصلة محاربة التهديدات الأمنية.

وجدّد المجتمعون في إطار الدورة العادية الـ46 لمؤتمر رؤساء دول وحكومات المجموعة، المعروفة اختصارًا باسم «إكواس»، التأكيد على عزمهم القوي على مواصلة محاربة كافة التهديدات الأمنية، لاسيما الإرهاب والقرصنة البحرية وكل أشكال الإتجار غير المشروع والجريمة المنظمة العابرة للحدود.

وأعرب المؤتمر، حسب البيان الختامي الصادر عن أشغال الدورة، عن قلقهم إزاء الوضع في جنوب ليبيا، مؤكّدين في هذا الصدد على الحاجة إلى تسوية هذا الوضع للحفاظ على الاستقرار في منطقة الساحل، كما أعربوا عن قلقهم العميق إزاء استمرار الهجمات الإرهابية لجماعة بوكو حرام في نيجيريا.

وأعرب رؤساء الدول والحكومات عن انشغالهم العميق إزاء الوضع الأمني في شمال مالي. ودانوا بشدة الهجمات الإرهابية المتواصلة ضد المدنيين والقوات الدولية.

كما جددوا التزامهم الراسخ لمواكبة غينيا بيساو في متابعة الإصلاحات الرامية إلى تعزيز السلام والاستقرار والأمن، وكذا النهوض بالتنمية المستدامة في البلاد.

المزيد من بوابة الوسط