بريطانيا وفرنسا وأميركا تطلب إدراج «أنصار الشريعة» بالقائمة السوداء

قال دبلوماسيون، اليوم الثلاثاء، إن بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا اقترحت إدراج جماعة أنصار الشريعة المتشددة في ليبيا في القائمة السوداء بمقتضى نظام الأمم المتحدة لعقوبات القاعدة.

وقال الدبلوماسيون، الذين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هويتهم، وفقًا لـ«رويترز»، إنّه إذا وافق جميع الأعضاء الـ15 بلجنة عقوبات القاعدة التابعة لمجلس الأمن الدولي فإنّ الجماعة ستضاف إلى القائمة السوداء في 19 نوفمبر وستخضع لحظر على السلاح وحظر عالمي على السفر وتجميد للأصول.

وتلقي واشنطن بالمسؤولية على أنصار الشريعة عن هجوم في 2012 على القنصلية الأميركية السابقة في مدينة بنغازي بشرق ليبيا قتل فيه السفير الأميركي.

وتخشى القوى الغربية أنّ ليبيا تتجِهُ نحو حرب أهليّة مع عجز السلطات عن السيطرة على المعارضين السابقين الذين أطاحوا معمر القذافي في 2011، لكنّهم يتحدون الآن سلطة الدولة لانتزاع السلطة وحصة من الإيرادات النفطية.