مدرسة الغد المُشرق بطرابلس تحتفل بالسنة الهجرية

نظم مكتب الخدمة الاجتماعية بمدرسة الغد المشرق بحي الأندلس في طرابلس برنامجًا توعويًا دينيًا بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة، وذلك من خلال محاضرات لتلاميذ الصفين الخامس والسادس الابتدائي.

تم تعريف التلاميذ بأهمية الاحتفال بهذه المناسبة العظيمة والدروس والعبر المستقاة من الهجرة النبوية، وتم خلال هذه المحاضرة التطرق للهجرة الأولى إلى الحبشة.

وتناولت المحاضرة قيمًا إسلامية مثل الفداء، والتضحية، والصبر، والقدرة على اتخاذ القرار في الوقت المناسب، وضبط الأعصاب، وما إلى ذلك من قيم تجلت في هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم برفقة أبوبكر الصديق رضي الله عنه من مكة إلى المدينة.

وقالت غادة الغزالي الاختصاصية الاجتماعية بمدرسة الغد المشرق، والتي تتولى الإشراف على تلميذات الصفين الخامس والسادس من مرحلة التعليم الأساسي بالمدرسة: «هذه المحاضرة نظمت وسط أجواء إيمانية وروحانية.

وتأتي المحاضرة في إطار تنفيذ خطة مكتب الخدمة الاجتماعية بالمدرسة، والتي من بينها إحياء المناسبات الدينية والوطنية والعالمية، حتى يعي النشء أهمية هذه المناسبات ولماذا كانت، ليرتقي مستوى ثقافتهم وتنمي مداركهم إلى جانب التربية والتعليم، وبالتالي نتمكن من إعداد جيل واعٍ مدرك لما يدور حوله عارف بمجريات الأمور، مثقف متمكن يستطيع صنع إرادته واتخاذ القرار وتعزيز ثقته بنفسه».