Atwasat

مصرفيان سابقان في لندن متهمان بالاحتيال على الصندوق السيادي الليبي

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 07 أكتوبر 2022, 12:45 صباحا
alwasat radio

اتُهم مصرفيان سابقان في لندن، وظَّفتهما ليبيا لإدارة استثمارات بمئات الملايين من الدولارات، بالاحتيال على الصندوق السيادي عن طريق تحويل السيولة النقدية لأنفسهما.

وقال ممثلو الادعاء أمام محكمة في لندان، إن المتهمين «فريدريك مارينو» و«يوشيكي أومورا» ارتكبا عمليات الاحتيال بين العامي 2009 و 2014، لكنهما ينفيان كل التهم المنسوبة إليهما، حسب ما نقلت وكالة «بلومبيرغ» الأميركية اليوم الخميس.

إدارة أموال من محفظة «ليبيا أفريقيا للاستثمار»
تُشير تفاصيل القضية إلى أن «مارينو»، وهو مصرفي سابق في بنك «جي بي مورغان تشيس»، ساعد في إنشاء شركة إدارة الأصول تسمى «إف إم كابيتال بارتنرز ليمتد» لإدارة الأموال المستثمرة من محفظة «ليبيا أفريقيا للاستثمار».

- المؤسسة الليبية للاستثمار تقاضي مصرف «جيه.بي مورجان» في لندن

وقال المدعون في بداية المحاكمة إن «أومورا»، المصرفي السابق في بنك «جوليوس باير»، لعب دور الوسيط في «إف إم كابيتال بارتنرز ليمتد»، عندما كان «مارينو» رئيس مجموعة الأسواق الناشئة للاستثمارات البديلة في «جي بي مورجان» في أوائل العام 2009.

وقتها رتَّب «مارينو» دفع رسوم من خلال شركات خارجية، بينما ساعده «أومورا» من خلال شركة قامت بتحويل «الأرباح السرية» بعد أخذ حصة، حسب ممثلي الادعاء.

قيمة المدفوعات
تضمنت المدفوعات، التي بلغت قيمتها أكثر من 14 مليون دولار و 1.3 مليون يورو (1.3 مليون دولار)، 17 استثمارا قام بها الصندوق الليبي لأربعة بنوك استثمارية بين العامين 2009 و2011.

وجرى استخدام بعض الأموال المسحوبة لدفع تعويضات للأشخاص الذين كانوا على دراية بمخططه وطالبوا «بقطعة من الكعكة»، وذلك دون علم الصندوق السيادي الليبي.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
تونس تدعو الليبيين للبناء على «القواسم المشتركة» لتسوية الأزمة
تونس تدعو الليبيين للبناء على «القواسم المشتركة» لتسوية الأزمة
مذكرة تفاهم بين مركز تنمية الصادرات ونظيره التونسي لتعزيز التجارة البينية
مذكرة تفاهم بين مركز تنمية الصادرات ونظيره التونسي لتعزيز التجارة...
بعد تحذيرات الأرصاد.. المقريف يوضح الموقف من تعليق الدراسة
بعد تحذيرات الأرصاد.. المقريف يوضح الموقف من تعليق الدراسة
تعليق الدراسة في عين زارة وأبوسليم بسبب سوء الطقس
تعليق الدراسة في عين زارة وأبوسليم بسبب سوء الطقس
تشاد: ليبيا قضية أفريقية.. ولا سلام أو أمن دون استقرارها
تشاد: ليبيا قضية أفريقية.. ولا سلام أو أمن دون استقرارها
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط