Atwasat

طلب أمام المحكمة الأوروبية للتحقيق في استخدام المخصصات الإيطالية بليبيا

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 22 سبتمبر 2022, 03:12 مساء
alwasat radio

تلقت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان طلب استئناف من مجموعة حقوقية بهدف الترخيص لها بالاطلاع على كيفية استخدام الموارد العامة الإيطالية المخصصة لمساعدة القوات الليبية في إدارة الحدود البرية والبحرية.

ورفعت الصحفية الإيطالية سارة كريتا، الطلب إلى المحكمة الأوروبية من خلال الفريق القانوني لـ«جمعية الدراسات القضائية» بشأن الهجرة عقب رفض طلبها من قبل وزارة الداخلية والمؤسسات القضائية في إيطاليا، وفق ما نقل موقع «إنفو إيمغرنتس» الأوروبي، أمس الأربعاء.

ويستهدف الطلب معرفة معلومات عن استخدام الموارد الإيطالية في ليبيا، والتي تعد جزءًا من برنامج «دعم الإدارة المتكاملة للحدود والهجرة - المرحلة الأولى» الذي تنفذه وزارة الداخلية الإيطالية، علمًا بتمويل البرنامج بـ46 مليون يورو، من بينها 42 مليون من صندوق الاتحاد الأوروبي للطوارئ لأفريقيا، ويهدف إلى تحسين قدرة السلطات الليبية على إدارة الحدود البرية والبحرية.

اعتراض اللاجئين وإعادتهم إلى ليبيا
وحسب بيان «جمعية الدراسات القضائية» بشأن الهجرة، الذي نقله الموقع فإنه «من خلال تقديم المساعدة المادية والتقنية والسياسية للسلطات الليبية، يعمل البرنامج على تسهيل اعتراض المهاجرين واللاجئين في وسط البحر المتوسط، وعودتهم إلى ظروف التعذيب والعبودية القاسية وغير الإنسانية في مراكز الاحتجاز في الدولة الواقعة في شمال أفريقيا»، حسب تعبيرها.

- تقرير إيطالي: ليبيا منعت وصول 28.6 ألف مهاجر إلى أوروبا خلال 2021
- منظمة ألمانية تقاضي الوكالة الأوروبية للحدود بسبب خفر السواحل الليبي
- المفوضية الأوروبية تدافع عن «تمويل» خفر السواحل الليبي وتتعهد بالمزيد قريبا
- «معاملة لا إنسانية».. تقرير أوروبي يكشف مفارقات دعم خفر السواحل الليبي

وأشار طلب الاستئناف إلى المادة «10» من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، التي بموجبها يكون «لكل فرد الحق في حرية التعبير، ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء، وتلقي المعلومات والأفكار ونقلها، دون تدخل من السلطة العامة، وبغض النظر عن الحدود».

بدورها، قالت محامية الصحفية كريتا، لوسي بونزانو: «من الضروري الحفاظ على حرية التعبير لا سيما عندما يمارسها أشخاص يمثلون مصالح تؤثر على المجتمع المدني بكامله، وفقا لما أكدته المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بالفعل».

ويدعم الاتحاد الأوروبي اعتراض خفر السواحل الليبي قوارب المهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى الضفة الأخرى من المتوسط انطلاقا من سواحل البلاد على متن قوارب متهالكة ومكتظة، ثم يعيدونهم إلى ليبيا، ليجري نقلهم إلى مراكز احتجاز.

وأعاد خفر السواحل الليبي في الفترة بين 11 و17 سبتمبر الجاري، ما مجموعه 1062 مهاجرا إلى ميناء كل من طرابلس والزاوية، ليرتفع عدد المهاجرين الذين جرت إعادتهم إلى ليبيا خلال هذا العام، إلى 16506 مهاجرين، حسب بيان للمنظمة الدولية للهجرة نشر، اليوم الخميس.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
أمام «المتحدة».. مصر تطالب بمدى زمني لخروج المرتزقة وحل الميليشيات في ليبيا
أمام «المتحدة».. مصر تطالب بمدى زمني لخروج المرتزقة وحل ...
تراجع الدولار مقابل الدينار الليبي في السوق الموازية
تراجع الدولار مقابل الدينار الليبي في السوق الموازية
ضبط متهم بسرقة 23 ألف دينار من سيارة بعد تحطيم زجاجها
ضبط متهم بسرقة 23 ألف دينار من سيارة بعد تحطيم زجاجها
الرقابة الإدارية: توجيه اتهام إلى 554 شخصا في قضايا المال العام
الرقابة الإدارية: توجيه اتهام إلى 554 شخصا في قضايا المال العام
الرقابة الإدارية: صناديق الإعمار «استنزاف للمال العام»
الرقابة الإدارية: صناديق الإعمار «استنزاف للمال العام»
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط