Atwasat

وسائل إعلام إيطالية تربط بين سقوط دراغي وتضاعف المهاجرين من ليبيا.. وتكشف دور «فاغنر»

القاهرة - بوابة الوسط السبت 30 يوليو 2022, 07:10 مساء
alwasat radio

ربطت وسائل إعلام إيطالية الأزمة السياسية في روما على خلفية استقالة رئيس الوزراء، ماريو دراغي، بانتعاش موسم الهجرة من ليبيا التي ارتفعت إلى مستويات قياسية.

وفي آخر 14 يومًا منذ بدء الأزمة السياسية الإيطالية، وصل عدد المهاجرين إلى البلاد إلى 7365، أي نحو 20% من إجمالي عدد الوافدين منذ بداية العام أغلبهم من ليبيا وتونس، وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية، اليوم السبت.

وذكرت أنه في الأيام الـ14 السابقة من شهر يوليو مع نفس الظروف الجوية، وصل 4287 مهاجرًا. فيما بلغ عدد الوافدين من ليبيا منذ بداية العام 21 ألف مهاجر.

وتزامنت الزيادة الموسمية في عدد المهاجرين إلى إيطاليا خلال فصل الصيف مع اضطراب المشهد السياسي، خصوصًا بعد استقالة رئيس الوزراء، ماريو دراغي، التي نجمت عن عدم تعاون أطراف عديدة في حكومته كما تقول المعارضة.

- دراغي يقدم استقالته للمرة الثانية
- روسيا ترفض الاتهامات «الغريبة» بالتدخل في الانتخابات الإيطالية
- الرئيس الإيطالي يحل البرلمان تمهيدا لانتخابات تشريعية مبكرة

وحل الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا البرلمان وحدد موعد إجراء انتخابات نيابية في 25 سبتمبر، يرجح أن يفوز بها اليمين واليمين المتطرف بالأغلبية.

دور مجموعة «فاغنر» في زيادة المهاجرين من ليبيا
بالموازاة تحدثت جريدة «لا ريبوبليكا» الإيطالية عن دور محتمل لمجموعة «فاغنر» الروسية الخاصة في زيادة تدفقات المهاجرين المنطلقين من ليبيا، خاصة من سواحلها الشرقية التي لم تكن في السابق، بسبب البعد الجغرافي، نقطة انطلاق نحو سواحل إيطاليا الجنوبية.

ونقلت الجريدة عن مصدر مؤهل بجهاز الاستخبارات الإشارة إلى أن ليبيا «مدفع موجه نحو الحملة الانتخابية»، باعتبار أن مسألة «الهجرة ربما تكون السلاح الأقوى لمن لديه مصلحة في زعزعة الاستقرار، وبالتالي التدخل في انتخابات سبتمبر المقبل البرلمانية»، كما نقلت وكالة «آكي» الإيطالية، السبت.

وقالت إنه في الأيام الأخيرة، وبعد استقالة حكومة دراغي، بدت مؤشرات على أنه جرى فتح صنبور التدفقات، مشيرة إلى أن «المستفيدين هم أولئك الذين يستخدمون قضية المهاجرين في الحملة الانتخابية»، أي أحزاب اليمين المناهضة لظاهرة الهجرة. 

وحسب مصادر الجريدة، فإن المشتبه به في الوقوف وراء هذه الزيادة في التدفقات هي «روسيا فلاديمير بوتين»، حيث يوجد في «المنطقة الشرقية في ليبيا بين ألفين وخمسة آلاف من عناصر مجموعة فاغنر يتمركزون في أربع قواعد عسكرية هي: براك الشاطئ والجفرة والقرضابية والخادم» حسب المصدر ذاته.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
باشاغا يطلب من وزرائه حصر المشاريع المتوقفة بهدف استكمالها
باشاغا يطلب من وزرائه حصر المشاريع المتوقفة بهدف استكمالها
«الرقابة الإدارية» ترصد 16 ملاحظة على أداء المجلس الرئاسي
«الرقابة الإدارية» ترصد 16 ملاحظة على أداء المجلس الرئاسي
تواصل اشتباكات الزاوية.. وجهاز الإسعاف يتلقى نداءات استغاثة
تواصل اشتباكات الزاوية.. وجهاز الإسعاف يتلقى نداءات استغاثة
رئيس وزراء مالي يذكر باريس بـ«ماضيها في ليبيا».. ويهاجم رؤساء فرنسا وثلاث دول أفريقية
رئيس وزراء مالي يذكر باريس بـ«ماضيها في ليبيا».. ويهاجم رؤساء ...
الأرصاد: طقس معتدل وأمطار خفيفة
الأرصاد: طقس معتدل وأمطار خفيفة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط