Atwasat

وزارة الداخلية: «خسائر في الأرواح» جراء اشتباكات بزاوية الدهماني

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 23 يونيو 2022, 05:41 مساء
alwasat radio

أعلنت وزارة الداخلية في حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، الخميس، تسبب اشتباكات مسلحة شهدتها منطقة زاوية الدهماني بالعاصمة طرابلس، مساء الأربعاء، في «خسائر في الأرواح، والممتلكات، وترويع الآمنين، دون أن تكشف عدد الضحايا أو أسمائهم.

وقالت الوزارة في بيان، إنها تابعت «بقلق شديد» اشتباكات حدثت بين جهازين أمنيين «لا يتبعان لها»، محذرة من أن تكرار هذه الاشتباكات سيتسبب في تقويض سياسة المحافظة على الأمن وحماية الأرواح والأعراض والممتلكات العامة.

وشجب البيان «كل المظاهر غير الحضارية كإقفال الطرقات العامة تعبيرا عن موقف سياسي أو خلاف اجتماعي لما في ذلك من إضرار وتعطيل لمصالح المواطنين مرتادي الطريق العام»، ودعت إلى ضبط النفس، وتغليب المصلحة الوطنية العليا.

وأكدت الوزارة أن الجميع متساوون أمام القانون، وأن التحقيقات ستطال كل من يهدد أمن واستقرار الوطن والمواطن، وأهابت بالمواطنين، الذين وقع عليهم الضرر المادي بالتوجه إلى مراكز الشرطة لإثبات هذه الوقائع.

- «ساعات الذعر والغضب».. اشتباكات المسلحين تحاصر المواطنين في حديقة «سوق الثلاثاء»
- الدبيبة يكشف نتائج تحقيقات اشتباكات طرابلس الأخيرة: مأجورون يقفون وراءها
- «الرئاسي» بصفته القائد الأعلى للجيش يمهل وزيري الدفاع والداخلية 72 ساعة لتقديم تقريرهما عن اشتباكات طرابلس

اشتباكات سوق الثلاثاء في طرابلس
واندلعت في 10 يونيو الجاري، اشتباكات بين مجموعتين مسلحتين في محيط سوق الثلاثاء بالعاصمة طرابلس، وهي من المناطق الأكثر ازدحاما في المدينة. وأظهرت تسجيلات مصورة تداولتها صفحات التواصل الاجتماعي مواطنين، بينهم أطفال ونساء، يركضون في حالة ذعر، هربا من منطقة الاشتباكات والرماية العشوائية. وذكرت مصادر محلية أن الاشتباكات اندلعت بين عناصر مسلحة تتبع كتيبة «النواصي»، وأخرى تابعة لعبدالغني الككلي، المعروف بـ«غنيوة»، من دون وضوح أسبابها.

وآنذاك، منح المجلس الرئاسي، بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي، في بيان، وزيري الدفاع والداخلية، مهلة 72 ساعة، لتقديم تقريرهما عن ملابسات هذه الاشتباكات. كما أبلغ رئيس المجلس الرئاسي، محمد المنفي، المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة للشأن الليبي، ستيفاني وليامز، بفتح تحقيق بشأن الاشتباكات.

وفي 15 يونيو، كشف رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، عبدالحميد الدبيبة، أن التحقيقات الأولية بشأن هذه الاشتباكات أثبتت أن من تسبب فيها «مأجورين»، وأشار في مقابلة مع مجلة «جون أفريك» الفرنسية إلى تشكيل لجنتين للتحقيق في الأحداث، التي لم تسفر عن إصابات بين المواطنين الذين كانوا وقتها في إحدى الحدائق القريبة.

وقال إن النتائج المبكرة أكدت أن من سماهم «مثيري الشغب قد جرى توجيههم للقيام بما قاموا به»، وأن كتيبة «النواصي» كانت تقف وراء إطلاق الرصاص، وأبرز أن التحقيقات لا تزال جارية، متهما أحد عناصر «النواصي» الذي لم يسمه بالدفع نحو الاشتباكات.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الدبيبة يؤكد للسفيرة البريطانية ضرورة دعم دور وليامز
الدبيبة يؤكد للسفيرة البريطانية ضرورة دعم دور وليامز
قطر تعلق على الرؤية الاستراتيجية لمشروع المصالحة الوطنية في ليبيا
قطر تعلق على الرؤية الاستراتيجية لمشروع المصالحة الوطنية في ليبيا
ضغوط غربية على داعمي «الحكومتين» تسبق جلستي نيويورك وجنيف
ضغوط غربية على داعمي «الحكومتين» تسبق جلستي نيويورك وجنيف
المنفي يبحث مع لجنة من ملتقى الحوار السياسي تدابير استكمال تنفيذ خارطة الطريق
المنفي يبحث مع لجنة من ملتقى الحوار السياسي تدابير استكمال تنفيذ ...
النمروش يتفقد آليات عمل ترسيم الحدود بين ليبيا وتونس
النمروش يتفقد آليات عمل ترسيم الحدود بين ليبيا وتونس
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط