Atwasat

«لا لخطاب الفتنة والكراهية».. بشير زعبيه يوجه 5 رسائل بعد الفوز بجائزة الدولة التقديرية

طرابلس - بوابة الوسط الإثنين 20 يونيو 2022, 10:02 مساء
alwasat radio

وجه الكاتب الصحفي بشير زعبيه رئيس تحرير جريدة وبوابة «الوسط» 5 رسائل تخص مهنة الصحافة في ليبيا، عقب إعلان فوزه بلقب «صحفي العام»، ضمن جائزة الدولة التقديرية للصحافة، وذلك خلال الاحتفالية التي أُقيمت في قاعة فندق «الريكسوس»، ضمن فعاليات «طرابلس عاصمة الإعلام العربي 2022».

ملاحقة من يستهدفون الصحفيين
وقال زعبيه في كلمة عقب إعلان فوزه بالجائزة: «علينا أن نواجه أولئك الذين يستهدفون الصحفيين بالاعتداء، والتحريض، والتهديد، والابتزاز، والقذف والتشهير، ونوثق أفعالهم، ونضع ذلك بين أيدي القضاء، والمنظمات المعنية بحرية الصحافة وحقوق الإنسان، لملاحقتهم قانونيًا، وحرمانهم من الإفلات من العقاب».

كما دعا رئيس تحرير جريدة وبوابة «الوسط» إلى «إثبات وجود وحضور صحافة مهنية حقيقية في بلادنا، ليتاح للصحفيين مزاولة مهنتهم، شأنهم شأن زملائهم في باقي دول العالم، ولتكون هذه الصحافة مؤهلة، عندما تتعافى البلاد، ويتحقق الفصل بين السلطات، سلطة رابعة بالمعنى الحقيقي للمصطلح».

نقابة الصحفيين
وحث زعبيه على «استمرار الحوار والنقاش بين أبناء المهنة، لخلق الظروف المواتية من أجل تشكيل نقابة تستمد قوتها من قوة الصحافة وصحفييها، وتشكل مظلة حماية لحقوق الصحفيين، وسندًا لهم أمام التحديات التي يواجهونها خلال تأدية مهمتهم».

رسالة إلى المسؤولين
كما وجه رئيس تحرير جريدة وبوابة «الوسط» رسالة إلى «المسؤولين المعنيين في الدولة باستدراك الخطأ الشائع بين معظمهم في تعاملهم مع الصحافة، وهو اعتقادهم بأن الإدلاء بتصريح، أو بحديث، أو بمعلومات إلى الصحفي، هو شأن يخصهم، ومرهون بمزاجهم، بينما هو أمر يدخل في صميم مهامهم الوظيفي».

وقال إن «معرفة مسار الدولة وأداء مؤسساتها، وتوثيق ما يجري من أحداث، يقع ضمن اهتمامات الصحافة، خصوصًا في هذه المرحلة المهمة والحساسة من تاريخ البلاد، ومن حق المواطن أن يعرف ما الذي يجري في بلاده، وإلى أين تسير، ومن واجب الصحافة ومهامها أن تمكنه من أن يعرف».

وأردف: «هذا يتطلب تمكين الصحفي، وبحكم القانون وليس (مجاملة)، من استقاء المعلومة، وأنا أكرر هنا الدعوة إلى نوع من شراكة بناءة، ثالوثها (الحكومة والإعلام والجمهور) تقوم على تكامل الأدوار من أجل الوصول إلى الحقيقة، والمساهمة في التعجيل بانفراج الأزمة في بلادنا، عبر إنجاز الاستحقاق الانتخابي، ومن ثم الشروع في إعادة بناء الدولة، دولة المؤسسات والقانون، والمواطنة، دولة كل الليبيين في ليبيا الواحدة».

محنة الصحفيين المفقودين والمخفيين قسريا
وترحم بشير زعبيه على «شهداء المهنة في ليبيا وفي كل مكان»، داعيًا إلى أن «تنتهي بخير محنة المفقودين والمخفيين قسريًا من الصحفيين، وغيرهم». كما دعا بالرحمة أيضًا «للرواد الذين تتلمذنا على أيديهم، واستلهمنا من تجاربهم، وبطول العمر لمن لم يزل بيننا، وأن تتعافى صحافتنا، وتعود ونعود إليها».

لا لخطاب الفتنة والكراهية
واختتم: «حريصون على التمسك بعناصر قوة نجاحنا المهني، وهي الصدق، والدقة، والموضوعية،، ومبدأ لا انحياز إلى غير الناس، ولا اصطفاف لغير الوطن.. لا لخطاب الفتنة والفرقة والكراهية.. نعم لخطاب الوئام، والوحدة، والسلام».

الكاتب الصحفي بشير زعبيه رفقة الكاتب منصور أبوشناف، وسفير فلسطين السابق لدى ليبيا المتوكل طه، خلال الاحتفالية بالعاصمة طرابلس، 20 يونيو 2022. (بوابة الوسط)
الكاتب الصحفي بشير زعبيه رفقة الكاتب منصور أبوشناف، وسفير فلسطين السابق لدى ليبيا المتوكل طه، خلال الاحتفالية بالعاصمة طرابلس، 20 يونيو 2022. (بوابة الوسط)
كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
وزارة الصحة تبحث استكمال وتجهيز المشاريع المتوقفة بالقطاع في مصراتة
وزارة الصحة تبحث استكمال وتجهيز المشاريع المتوقفة بالقطاع في ...
شاهد في «اقتصاد بلس»: هل ينفذ المركزي الميزانية المقررة من مجلس النواب؟
شاهد في «اقتصاد بلس»: هل ينفذ المركزي الميزانية المقررة من مجلس ...
حزب المشروع الوطني: بيان الدول الخمس حمال أوجه وتسبب في زيادة حدة الاستقطاب
حزب المشروع الوطني: بيان الدول الخمس حمال أوجه وتسبب في زيادة حدة...
عميد الكفرة يرحب بافتتاح فرع لجهاز الشرطة السياحية في البلدية
عميد الكفرة يرحب بافتتاح فرع لجهاز الشرطة السياحية في البلدية
الكوني: غياب منصب الرئيس حتى الآن أضعف ليبيا أمام المجتمع الدولي
الكوني: غياب منصب الرئيس حتى الآن أضعف ليبيا أمام المجتمع الدولي
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط