Atwasat

«أم محمد» الأميركية.. كيف شاركت في عمليات إرهابية بليبيا؟

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 09 يونيو 2022, 01:57 مساء
alwasat radio

أقرت امرأة أميركية تعرف باسم «أم محمد» بتورطها في «ممارسة أنشطة تتعلق بالإرهاب» في كل من بنغازي وسورية والعراق بين العامين 2011 و 2019.

وجاء في التحقيقات أن أحد أزواج المرأة كان عضوًا في تنظيم «أنصار الشريعة» الموالي للقاعدة، حسب «بي بي سي» عربية.

واعترفت الأميركية التي تدعى «أليسون فلوك إيكرين» في محكمة فيرجينيا بتدريب مجموعات نسائية على العنف، وضمت هذه المجموعات أكثر من 100 امرأة وفتاة، مضيفة أنها لم تحاول تجنيد الأطفال.

علاقة أليسون بهجوم بنغازي؟
وحسبما كشفت وثائق جرى تقديمها أثناء المحاكمة أن زوجها الثاني كان عضوًا في «أنصار الشريعة»، وهو التنظيم الإرهابي الذي هاجم مجمعًا أميركيًا في بنغازي في العام 2012، وكان مواليًا لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

وصاغت «الإرهابية التي كانت تُعرف بلقب أم محمد الأميركي هي وزوجها الذي قُتل لاحقًا في غارة جوية، تقريرًا لقيادة التنظيم المسلح بعد تحليل الوثائق الأميركية المأخوذة من هجوم بنغازي»، وفق «بي بي سي».

الانتقال من ليبيا إلى سورية .. والتنقل لمصر وتركيا
وأليسون البالغة من العمر 42 عامًا هي أم ومعلمة علم الأحياء، وباتت قائدة في التنظيم الإرهابي. بعدما غادرت الولايات المتحدة في العام 2011، وعملت مع أنصار الشريعة في ليبيا قبل الانتقال إلى سورية؛ فيما عاشت قبلها في مصر وتركيا.

وخلال وجودها مع تنظيم داعش، قادت كتيبة نسائية تعرف باسم «خطيبة نسيبة» وكان مقرها في الرقة، وهي المدينة التي اتخذها التنظيم عاصمة له.

- موقع إسباني: ضبط ليبيين مرتبطين بـ«داعش» تسللوا إلى البلاد كـ«جرحى حرب»
- اشتباكات في بني وليد واعتقال أحد أقارب قيادي في تنظيم «داعش»
- النائب العام يثبت العلاقة بين تجار المخدرات ومتهمين بالإرهاب

وبحسب ما قاله مسؤولون، كان دورها الأساسي هو تعليم النساء والأطفال استخدام الأسلحة، بدءًا من البنادق من طراز «غيه كي 47»، والقنابل اليدوية، وحتى السترات والأحزمة الناسفة. وكانت فلوك-إيكرين، أيضًا تعيش في الموصل بالعراق، بعد أن استولى عليها إرهابيو «داعش».

امرأة «فائقة القدرات العسكرية»
ووفق شهادة إحدى الشاهدات، فإن مستوى التطرف لديها يفوق المخططات، ويبلغ 11 أو 12 درجة من مقياس من 1 إلى 10. كما اعترفت بمناقشة هجمات على الأراضي الأميركية، من بينها هجوم على جامعة ومركز تجاري. ووفق شاهد عيان. وبحسب اتفاق الإقرار بالذنب، إنها كانت تعد أي هجوم لا يقتل عددًا كبيرًا من الأفراد إهدارًا للموارد.

وبكت أليسون في المحكمة عندما سألها القاضي إن كانت تقبل اتفاق الإقرار بالذنب بسبب العدد الكبير لأطفالها. وسبق لأفراد أسرتها أن طلبوا من المحكمة منعها من الاتصال بهم.

ويقول الأقارب، بحسب ما قاله مدع عام أميركي، إنها تركت أثرًا من الخيانة، وقد يصدرون تصريحات ضدها عند النطق بالحكم في 25 أكتوبر المقبل، حيث تواجه حكمًا بالسجن 20 عامًا كحد أقصى.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
بلدية بنغازي تعلن مواقع تجميع جلود الأضاحي
بلدية بنغازي تعلن مواقع تجميع جلود الأضاحي
بقدرة 180 ميغاوات.. بدء تشغيل الوحدة الأولى في محطة طبرق مساء اليوم
بقدرة 180 ميغاوات.. بدء تشغيل الوحدة الأولى في محطة طبرق مساء ...
هل يحل «الرئاسي» مجلسي النواب والدولة ويقلب المشهد السياسي؟
هل يحل «الرئاسي» مجلسي النواب والدولة ويقلب المشهد السياسي؟
تنسيقية الأحزاب والتكتلات تطالب بحماية المتظاهرين والاستماع إلى «الإرادة الشعبية»
تنسيقية الأحزاب والتكتلات تطالب بحماية المتظاهرين والاستماع إلى ...
توقف عمل منظومة المصرف التجاري في سرت
توقف عمل منظومة المصرف التجاري في سرت
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط