Atwasat

الدبيبة: متمسكون برفض الحرب.. وسندافع عن الشعب الليبي بالسلام

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 01 يونيو 2022, 12:25 مساء
alwasat radio

جدد رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، عبدالحميد الدبيبة، اليوم الأربعاء، «رفضه اندلاع حروب جديدة» في ليبيا، مؤكدًا أن حكومته لا تزال تمد يدها لـ«السلام والحوار» لبناء ليبيا.

وقال الدبيبة خلال اجتماع مجلس الوزراء السادس للعام 2022: «كثير من الأطراف تتحدث عن الحرب والقتال ودخول طرابلس (...) لكن نحن مصممون على التمسك بشعار لا للحرب والقتال والاختلاف بين أبناء الشعب الليبي»، وأضاف: «لا يمكن أن نسهم في اندلاع حرب جديدة بين الليبيين (...) كفانا حرب.. كفانا قتال.. لنجلس ونناقش الانتخابات ونكوِّن قاعدة دستورية نتفق عليها لنذهب إلى انتخابات حقيقية هذه المرة تنهي المراحل الموقتة».

وأكد الدبيبة تمسك حكومة الوحدة الوطنية الموقتة بمبدأ «الحوار» ورفضها «الحرب»، مشددًا على عزمه «الدفاع عن الشعب الليبي بالسلام حتى لو كلفنا ذلك أرواحنا».  

- حمودة: حكومة الوحدة ترفض تصريحات عقيلة صالح حول دخول طرابلس
- عقيلة: خيار الاقتتال مرفوض وسرت الحل الضامن لعمل الحكومة تجنبًا لإراقة الدماء

تصريحات عقيلة صالح عن دخول طرابلس ورفض حكومة الوحدة
وأمس الثلاثاء، قال رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح إن «خيار الاقتتال، لم يعد مقبولاً، بل مرفوضًا رفضًا باتًا في وجود حلول سياسية، ومنها ممارسة الحكومة الليبية عملها من مدينة سرت»، التي قال إنها «المنطقة التي يمكن لكل الليبيين من الغرب والشرق والجنوب القدوم إليها دون خوف أو تردد، وهي القادرة بحكم موقعها وأمنها على مد جسور الثقة بين المختلفين من كل الأطراف والمناطق».

وقال صالح خلال الاجتماع الذي عقده مع المؤسسات المالية والرقابية، في مدينة سرت بحضور رئيس الحكومة المكلفة من مجلس النواب، فتحي باشاغا، ولجنة المالية والموازنة بالمجلس إن «طرابلس تحت سيطرة مجموعات مسلحة، فلا يمكن دخول العاصمة، إلا بأحد مسارين، إما بالقتال أو بموافقة هذه المجموعات فتكون الحكومة تحت سيطرة هذه المجموعات، لذلك فإن مدينة سرت الواقعة وسط البلاد، هي الحل الضامن لعمل الحكومة، وتجنبًا لإراقة الدماء».

وردا على ذلك، قال الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، محمد حمودة، إن «الحكومة ترفض تصريحات رئيس مجلس النواب عن دعوته لدخول طرابلس بالقتال والحرب»، وأضاف في منشور عبر صفحته على «فيسبوك» أن «الحكومة تطمئن المواطنين بأنها لن تسمح لأي طرف باستخدام القوة أو العنف من أجل الفوضى، وتنفيذ الأجندات السياسية الخاصة وفرضها بالقوة».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
تراجع طفيف للدولار والإسترليني أمام الدينار في السوق الرسمية
تراجع طفيف للدولار والإسترليني أمام الدينار في السوق الرسمية
منظمة إنسانية: إعادة قارب يحمل أكثر من 110 مهاجرين إلى ليبيا
منظمة إنسانية: إعادة قارب يحمل أكثر من 110 مهاجرين إلى ليبيا
صنع الله: ندرس إعلان حالة القوة القاهرة في خليج سرت
صنع الله: ندرس إعلان حالة القوة القاهرة في خليج سرت
وزير خارجية الكونغو: الانتخابات ليست الدواء الشافي لمشكلات ليبيا.. المصالحة أولا
وزير خارجية الكونغو: الانتخابات ليست الدواء الشافي لمشكلات ...
باشاغا يكشف تفاصيل المفاوضات مع المجموعات المسلحة في طرابلس
باشاغا يكشف تفاصيل المفاوضات مع المجموعات المسلحة في طرابلس
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط