Atwasat

رئيس المجلس العسكري الانتقالي التشادي: جنوب ليبيا أصبح مساحة للفوضى

الجزائر - بوابة الوسط: عبدالرحمن أميني الأحد 29 مايو 2022, 07:09 مساء
alwasat radio

قال رئيس المجلس العسكري الانتقالي في تشاد محمد إدريس ديبي إن جنوب ليبيا أصبح مساحة للفوضى ومرتعًا خصبًا لـ«الجهاديين» والعصابات الإجرامية نظرًا لانتشار الأسلحة بكل أنواعها، وفق تعبيره.

جاء ذلك في كلمة ديبي التي ألقاها أمام القمة الاستثنائية الـ16 للاتحاد الأفريقي المنعقدة بمالابو في غينيا الاستوائية التي استمرت يومي الجمعة والسبت، والتي خُصِّصت لموضوع الإرهاب والتغييرات غير الدستورية للأنظمة في أفريقيا.

تداعيات الأزمة الليبية على منطقة الساحل
ولدى تطرقه إلى خطورة الوضع الأمني السائد في منطقة الساحل بشكل عام وتشاد على وجه التحديد، اعتبر إدريس ديبي أنه «ناجم عن انتشار ظاهرة الإرهاب والاتجار غير المشروع بالأسلحة بجميع أشكالها والذخائر والمخدرات». زاعمًا أن زعزعة الاستقرار الشامل في منطقة الساحل وتهديد أمنها هو نتيجة مباشرة للأزمة الليبية.

وعاد رئيس المجلس العسكري الانتقالي إلى كلمة والده الرئيس الراحل إدريس ديبي إتنو الذي قتل في أبريل 2021 حين «كان أول من نبه إلى خطر زعزعة الاستقرار في الساحل ودعا إلى ضرورة حل الأزمة الليبية من أجل تحقيق الاستقرار في المنطقة».

- رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي: الإرهاب مرض ينخر في جسد القارة من ليبيا إلى الصومال
- المنفي يشارك في افتتاح أعمال القمة الاستثنائية لمؤتمر الاتحاد الأفريقي
- رئيس غينيا الاستوائية يؤكد للمنفي أهمية انضمام ليبيا لرئاسة الاتحاد الأفريقي

ورأى رئيس المجلس الانتقالي أن دول الساحل ودول حوض بحيرة تشاد تأثرت كثيرًا جراء الإرهاب، وهي تخصص من 18 إلى 32% من ميزانياتها لقوات الأمن وذلك على حساب القطاعات الرئيسية مثل الصحة والتعليم.

كما تحدث عن الوضع الاستثنائي الذي وجدت تشاد نفسها فيه بعد الرحيل المفاجئ لرئيس البلاد السابق إدريس ديبي إتنو قائلاً، إن تشاد واجهت ما أسماه «عدوانًا» بين 11 و29 أبريل 2021 من قبل مهاجمين مدججين بالسلاح من دولة مجاورة. هذا الهجوم أودى بحياة الرئيس السابق وكاد الوضع أن يدفع بالبلاد إلى الفوضى مع مخاطر حقيقية لزعزعة استقرار واسعة النطاق في حوض بحيرة تشاد والساحل.

إعلان أفريقي حول الإرهاب والتغييرات غير الدستورية
واختُتمت القمة الاستثنائية للاتحاد الأفريقي بمالابو عاصمة غينيا الاستوائية، أعمالها مساء أمس السبت، بمصادقة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي على مشروع إعلان حول الإرهاب والتغييرات غير الدستورية للحكومات في أفريقيا.

وفيما يتعلق بالإرهاب والتطرف العنيف، جدد الإعلان التأكيد على الإدانة القاطعة لجميع مظاهر الإرهاب والتطرف العنيف في كافة أنحاء القارة، والحفاظ على عدم قابلية أمن الدول الأفريقية للتجزئة بما يتماشى مع السياسة الأفريقية المشتركة للدفاع والأمن وفي إطار روح الحلول الأمنية الأفريقية.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
«بلومبيرغ»: مؤسسة النفط أعلنت «القوة القاهرة» في ميناءي السدر ورأس لانوف
«بلومبيرغ»: مؤسسة النفط أعلنت «القوة القاهرة» في ميناءي السدر ...
صندوق الزكاة ببني وليد يستأنف قبول طلبات العلاج من المرضى
صندوق الزكاة ببني وليد يستأنف قبول طلبات العلاج من المرضى
صنع الله يبحث الصعوبات التي تواجه عمال النفط
صنع الله يبحث الصعوبات التي تواجه عمال النفط
ملتقى حول «الدستور المعدل وعودة المملكة الليبية» في ترهونة السبت المقبل
ملتقى حول «الدستور المعدل وعودة المملكة الليبية» في ترهونة السبت ...
باشاغا يتحدث عن تفاصيل لقائه مع أعضاء في مجلس الدولة
باشاغا يتحدث عن تفاصيل لقائه مع أعضاء في مجلس الدولة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط