Atwasat

باشاغا: سنتوجه إلى العاصمة خلال يومين.. وسنتسلم السلطة بقوة القانون

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 08 مارس 2022, 11:29 صباحا
alwasat radio

قال رئيس الحكومة المكلفة من مجلس النواب، فتحي باشاغا، إن حكومته ستتوجه إلى العاصمة خلال اليومين المقبلين، وستتسلم السلطة «بقوة القانون وليس بقانون القوة».

وأكد أن حكومته لن تكون موازية، وإنما تمثل البلاد شرقا وغربا وجنوبا، وستستعين بخبرات ليبية من كل الأطراف سواء من «النظام السابق أو (ثوار) فبراير»، معقبا: «لا إقصاء لأي أحد»، وذلك في كلمة بثت على صفحته في موقع «فيسبوك»، ليل «الإثنين - الثلاثاء».

باشاغا يحذر من الانزلاق إلى الحرب
وحذر باشاغا من خطر الانزلاق إلى الحرق قائلا إن لديه خلفية عسكرية، ويعلم ما هي الحرب، موجها النصيحة إلى الجميع «ألا يتمنوا الحرب ولا يُشعلوا نار الفتنة، فالحرب سهل إشعالها وليس من السهل إطفاؤها».

وأضاف: «الحرب بشعة ولا يسعى لها أحد، وأنا فقدت فيها أبناء عمومتي وأخوتي وأحبابي وجيراني».

باشاغا: القمع القديم عاد
وقال باشاغا إن القمع القديم، الذي كان يمارس في عهد النظام السابق، عاد مجددا، مردفا: «المفترض أننا دولة ديمقراطية، ويجب أن نحترم بعضنا» لكننا «فشلنا بعد العام 2011، وصار انقسام في المؤسسات وباءت محاولات الأمم المتحدة للتقريب بين الأطراف بالفشل».

وأضاف أنه يجري التصرف في أموال ليبيا «كأنها ملك خاص»، مردفا أن ما يحدث «لا يليق بليبيا وتضحياتها، فهي تمتلك خبراء يمكن أن يقدموا الرأي في» مسائل الإنفاق العام.

التعامل مع «المجموعات المسلحة»
وتطرق إلى فترة عمله وزيرا للداخلية في حكومة الوفاق السابقة، قائلا إنه «لم يلجأ إلى الانتقام، وأو يصدر أوامر قبض انتقامية، ولم يتصرف خارج القانون، ولم يكن لديه سجن سري، أو يشارك في إيقاف أي شخص ويودعه في سجن سري لأنه يمقت الظلم».

- 5 وزراء من «حكومة باشاغا» يؤدون اليمين الدستورية أمام رئيس مجلس النواب في القبة
- هل تنجح «دبلوماسية الهاتف» في تجاوز مأزق الحكومتين وتفعيل المبادرة الأممية؟
- باشاغا لـ«نورلاند»: ملتزم بتهيئة الظروف لإجراء الانتخابات حسب خارطة الطريق
- باشاغا لأهالي مصراتة: لم أسع إلى منصب أو غنيمة.. وليبيا تحتاج العمل والمصالحة

وتابع: «المجموعات المسلحة غير طبيعية، لكن أفرادها في الأخير أولادنا، ولم أقم بأي تصرف ضدهم، كل ما قمت به أني جففت منابع الأموال في وزارة الداخلية التي كانت تهدر، وهو ما سبب لي عداوات قليلة، ولم أقم بأي إجراء ضد أي شخص في كتيبة أو ميليشيا إلا لو كان قام بفعل معين مثل التهديد، وتعاملت معه بالقانون».

واستطرد: «يجري استغلالهم الآن، ويدفع لهم الأموال لتحريكهم يمينا ويسارا، وهي أموال الدولة التي توجه لهم.. واجتمعت قبل فترة بمجموعات مسلحة، وسألتهم متى ترفعون بنادقكم.. وطرحت كيف يمكن أن تتحول الميليشيا إلى شركة قابضة، أو يدمج أفرادها في الدولة، ولا يمكن أن تبقى الكتائب كما وضعها حاليا، يستخدم سلاحها لابتزاز الدولة».

باشاغا: مجلس النواب اختارني «بشفافية»
وحول ملابسات اختياره رئيسا للوزراء من قبل مجلس النواب، ذكر أنه في البداية التقى رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، ولديه تفاصيل كل الاجتماعات معه، إضافة إلى أعضاء المجلس أيضا، الذين شجعوه على خطوته، ثم ذهب إلى مجلس النواب، وطرح عليهم انتخابه رئيسا للحكومة، وهو ما وافقوا عليه.

وأكمل: «النواب عملوا بطريقة وطنية، واختاروني بطريقة شفافة وواضحة، وطلبت الأمم المتحدة ترتيبات معينة في جلسة منح الثقة واستجاب مجلس النواب، الذي يعد جزءا من التركيبة السياسية الليبية مثل الكتائب المسلحة الموجودة على الأرض والشخصيات السياسية وكل هذا أمر واقع إلى أن نجد حل وهو إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، وغير ذلك لا يوجد حل».

وأردف: «النواب قاموا بعمل وطني وهم يمثلون كل ليبيا، وبالتأكيد هم لا يملكون كتائب مسلحة، لكنهم رجال دولة وسياسيون يمارسون حقهم السياسي، وهم قاموا بدورهم من أجل الوطن ولا يملكون سلاحا».

باشاغا يتعهد بإجراء الانتخابات
وتعهد بأن تقود حكومته ليبيا إلى الانتخابات، مبديا استعداده للتعاون مع الأمم المتحدة في ذلك، إضافة إلى استمرار التواصل مع مجلسي النواب والدولة.

وأشار إلى أهمية دور المجلس الرئاسي، وحديثه مع رئيسه محمد المنفي ونائبيه، معقبا: «المجلس مهم بحكم أنه قائد أعلى، ومصر على بقائه، وهذا جزء من اتفاق دولي لحين إجراء الانتخابات».

تشكيل لجنة للمنح والرواتب.. واستمرار التواصل الدولي
وكشف نيته تشكيل لجنة وطنية معنية للفصل في المسائل الخاصة بالمنح والمزايا وزيادة الرواتب، التي اتخذتها «الحكومة السابقة»، مشيرا إلى عمل مجلس النواب على إصدار جدول مرتبات موحد، وأنه مقتنع بأهمية زيادة الدخول للمواطنين «لكن ليس بطريقة عشوائية».

كما لفت إلى حاجة ليبيا للتعاون مع البعثة الأممية والمجتمع الدولي، مكملا: «بعض الدول تحتاج إلى طمأنة، وحلفاؤنا مستمرون معهم، وأيضا مع من كانوا في الصف الآخر، ومصلحة ليبيا في التعاون مع كل الدول والأمم المتحدة».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الدبيبة يوجه وزير المالية بصرف منحة الزوجة قبل عيد الأضحى
الدبيبة يوجه وزير المالية بصرف منحة الزوجة قبل عيد الأضحى
كلوديا غازيني: محادثات عقيلة والمشري في جنيف «لن تسفر عن نقطة تحول»
كلوديا غازيني: محادثات عقيلة والمشري في جنيف «لن تسفر عن نقطة ...
«بلومبيرغ»: مؤسسة النفط أعلنت «القوة القاهرة» في ميناءي السدر ورأس لانوف
«بلومبيرغ»: مؤسسة النفط أعلنت «القوة القاهرة» في ميناءي السدر ...
صندوق الزكاة ببني وليد يستأنف قبول طلبات العلاج من المرضى
صندوق الزكاة ببني وليد يستأنف قبول طلبات العلاج من المرضى
صنع الله يبحث الصعوبات التي تواجه عمال النفط
صنع الله يبحث الصعوبات التي تواجه عمال النفط
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط