تصفية مُسلح احتجز رهائن بصيدلية في بنغازي

قتل سكان منطقة الماجوري، ظهر اليوم السبت، مُسلحًا رميًا بالرصاص بعد احتجازه رهائن داخل صيدلية في بنغازي.

وأكد أحد شهود عيان لـ«بوابة الوسط» أن المُسلح كان يحتجز صيدلانيات داخل صيدلية القاهرة رهائنًا، وهدد بقتلهن إن لم يوفر له ممر آمن.

وأوضح أن المسلح لجأ للصيديلة هربًا من مطاردة أبناء المنطقة له، عندما شاهدوه يستعد لاغتيال أحد العسكريين رفقة مسلحين آخرين فروا وتركوه وحده.

وقال المصدر إن أبناء المنطقة تفاوضوا معه لإخراج الرهائن، ثم أمطروه بوابل من الرصاص أمام الصيدلية وأردوه قتيلاً.

وفي سياق مُتصل أكد مصدر بمركز بنغازي الطبي لـ«بوابة الوسط» أن المركز لم يتسلم جُثة القتيل بعد، مؤكدًا أن الوضع مُحتقن بالمنطقة ولم يستطع أحد نقل جُثته.

وفي سياق مُتصل نفى مصدر مُطلع لـ«بوابة الوسط» أن يكون القتيل احتجز أحدًا داخل الصيدلية، كاشفًا أن المسلح يُدعى عمر السنقري، وأن عددًا من شباب المنطقة اتهموه بأنه تابع لـ«أنصار الشريعة»، وقُتل أثناء مطاردتهم له في تبادل لإطلاق النار بعد أن قبع داخل مخزن قرب صيدلية القاهرة.

المزيد من بوابة الوسط