Atwasat

موسكو وواشنطن تعرقلان تمديد تفويض بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 27 يناير 2022, 08:41 مساء
alwasat radio

عرقل الخلاف بين الولايات المتحدة وروسيا داخل مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، إصدار قرار يهدف إلى تمديد تفويض مهمة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بعدما طرحت المملكة المتحدة مشروعا جديدا لتمديد مهمة البعثة التي تنتهي في 31 يناير الجاري.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية «فرانس برس» عن دبلوماسيين أن موسكو تشترط أن يعين مجلس الأمن الدولي مبعوثا أمميا جديدا إلى ليبيا، بينما تريد واشنطن بقاء الأميركية ستيفاني وليامز على رأس البعثة بالإنابة.

بريطانيا اقترحت تمديد تفويض بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى 15 سبتمبر
وأوضحت المصادر الدبلوماسية أن بريطانيا طرحت على التصويت في مجلس الأمن مشروع قرار يمدد تفويض «بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا» حتى 15 سبتمبر المقبل، لكن في اللحظة الأخيرة أرجئ التصويت عليه إلى أجل غير مسمى.

وأضافت المصادر أن إرجاء التصويت «جرى لأن روسيا كانت تعتزم استخدام حق النقض (الفيتو) ضده قبل أن تطرح مشروع قرار مضاد كان على الأرجح سيواجه بفيتو أميركي».

وقالت «فرانس برس» التي اطلعت على نص مشروع القرار الروسي إنه ينص على أن «يُسمي الأمين العام مبعوثا دون مزيد من التأخير»، كما ينص على تمديد ولاية البعثة حتى 30 أبريل فقط ريثما يتضح، وفقا لموسكو، الوضع السياسي في ليبيا.

- الانتخابات والتمديد لـ«أونسميل» والعقوبات.. 3 ملفات رئيسية في جلسة مجلس الأمن بشأن ليبيا
- مجلس الأمن يمدد مهمة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا حتى 31 يناير 2022

واستقال المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الرئيس السابق لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، السلوفاكي يان كوبيش فجأة من رئاسة البعثة في نوفمبر 2021، في خطوة عزتها مصادر دبلوماسية إلى خلافات بينه وبين الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس بشأن العملية الانتخابية في ليبيا. 

وعقب استقالة كوبيش، عين الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، الدبلوماسية الأميركية السابقة ستيفاني وليامز بمنصب مستشار خاص لشؤون ليبيا، متفاديا تصويت مجلس الأمن الذي قد يعرقل عودتها إلى الملف الليبي مجددا، وذلك بعد ثمانية أشهر من مغادرة منصبها السابق في بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا التي ترأستها بالإنابة إثر استقالة الرئيس الأسبق غسان سلامة من منصبه مطلع مارس 2020.

وعقب استقالة سلامة من منصبه، قادت وليامز في العام 2020، جهود البعثة الأممية في ليبيا، ونجحت في إحراز تطورات مهمة في الملف الليبي، لا سيما وقف إطلاق النار بين أطراف النزاع المتحاربين بعد سنوات عدة من الاشتباكات، وتحقيق توافق حول خارطة طريق أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي في نوفمبر 2020، وتشكيل حكومة سلطة تنفيذية موحدة مطلع فبراير من العام ذاته.

الخلاف بين موسكو وواشنطن لن يساعد وليامز في مهمتها
وشدد نائب السفير الروسي لدى الأمم المتحدة ديمتري بوليانسكيي الإثنين خلال جلسة علنية لمجلس الأمن حول ليبيا، على ضرورة تعيين مبعوث جديد للتوسط في النزاع الليبي. وقال «من المهم أن يقدم الأمين العام مرشحا لهذا المنصب في أقرب وقت ممكن»، مؤكدا «وجوب أن يتمتع مبعوث الأمم المتحدة بخبرة كافية في إطار التفويض الذي يقرره مجلس الأمن. للأسف، ليس لدينا هذا الشخص على رأس البعثة في الوقت الحالي».

واعتبر دبلوماسي تحدث إلى «فرانس برس» اليوم أن الخلاف الذي تعمق مرة أخرى هذا الأسبوع بين أعضاء الأمم المتحدة «ليس مؤشرا جيدا» لليبيين و«لن يساعد ستيفاني وليامز» في مهمتها.

وحالت الخلافات ذاتها في السابق حول مهمة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وقيادتها، في سبتمبر 2020، دون إصدار قرار يمدد تفويضها ما اضطر المجلس أواخر الشهر ذاته إلى تمديد موقت لمهمة البعثة إلى حين التوصل إلى توافق بين القوى الكبرى بشأن المهمة الأممية في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الموافقة على مشروعات جديدة لرصف الطرق في بنغازي
الموافقة على مشروعات جديدة لرصف الطرق في بنغازي
السيفاو يبحث الاستفادة من تجربة إسبانيا في تطوير التعليم الفني
السيفاو يبحث الاستفادة من تجربة إسبانيا في تطوير التعليم الفني
الخطوط التونسية تعلن إعادة تشغيل خطها بين جربة وطرابلس
الخطوط التونسية تعلن إعادة تشغيل خطها بين جربة وطرابلس
بعد ساعات من اعتصام موظفيها.. جامعة عمر المختار تعلن استمرار الدراسة فيها
بعد ساعات من اعتصام موظفيها.. جامعة عمر المختار تعلن استمرار ...
علي العابد يشارك في اجتماع المنظمة العربية للتنمية الإدارية بالقاهرة
علي العابد يشارك في اجتماع المنظمة العربية للتنمية الإدارية ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط