Atwasat

أزمة الكتاب المدرسي.. الامتحانات تقترب والتلاميذ في حيرة والوزير في الحبس

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 17 يناير 2022, 06:35 مساء
alwasat radio

لا تزال أزمة الكتاب المدرسي مؤرقة للطلاب والمدرسين في ليبيا، مع اقتراب نهاية الفصل الدراسي الأول؛ وبرغم إعلان وزارة التربية والتعليم بحكومة الوحدة الوطنية الموقتة، الإثنين الماضي أن الكتب ستصل للمخازن قريبا، إلا أن ذلك لم يلمسه التلاميذ حتى الآن؛ بينما لا تزال قضية الوزير المحبوس موسى المقريف من دون حكم نهائي. 

وفي 20 ديسمبر الماضي، أعلن النائب العام حبس وزير التعليم، موسى المقريف، بعدما تبين للنيابة إهمال وتقصير الوزير في أزمة عدم طباعة الكتاب المدرسي؛ فيما تقرر تكليف أحمد أبوخزام مهام منصب الوزير.

أكثر من تأثروا بغياب الكتاب المدرسي
وقال مراقب التربية والتعليم طبرق فتحي بونجوى لقناة «الوسط»، إن أكثر فئة تأثرت بنقص الكتاب المدرسي هي الصفوف الأولى، لأن الكتاب مهم لها، كما أن الخطة الدراسية تعتمد على الكتاب، فهو يحتوي على فقرات مثل: شاهد واكتب وارسم وهو ما لا يمكن وجود بديل له.

وتجرى امتحانات الفصل الدراسي الأول لشهادتي التعليم الأساسي والثانوني وجميع سنوات النقل في الفترة من 27 فبراير إلى 10 مارس المقبل؛ فيما تقرر أن تكون الفترة من 13 إلى 17 مارس عطلة نصف السنة للمراحل كافة، على أن تكون بداية الفصل الدراسي الثاني في 20 مارس.

جمع الكتب القديمة لحل الأزمة
ونقل تقرير برنامج «هنا ليبيا» الإخباري لقناة «الوسط» عن مدير مدرسة «المجد» للتعليم الأساسي، وليد الحداد، أن مدرسته جمعت الكتب القديمة من الطلاب الذين انتقلوا لصفوف أخرى ليستفيد بها زملائهم الذين يترقبون الامتحانات، مضيفا: استلمنا كتبا من الصف الأول الابتدائي إلى الصف التاسع، لحل مشكلة نقص الكتاب بهذه الآلية.

- شاهد تقرير قناة «الوسط» (WTV) حول استمرار أزمة الكتاب المدرسي
- الدفعة الأولى من الكتب المدرسية تصل للمخازن خلال أيام
- النيابة العامة تكشف ملابسات حبس وزير التعليم بسبب الكتاب المدرسي 
- «الرقابة الإدارية»: تدخل المقريف في أعمال مركز المناهج التعليمية أخر توريد الكتاب المدرسي

وأشارت إحدى المدرسات إلى أن غياب الكتاب المدرسي يؤثر على الفروق الفردية بين الطلاب، ومع اقتراب امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول فإن الجميع يكون في حالة صعبة، لأن التأخر معتاد لكن ليس لهذه الدرجة التي شهدها العام الحالي.

كان رئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة قدم اعتذاره لكل الطلاب وأولياء الأمور بسبب تأخر توفر الكتاب المدرسي، مؤكدًا ضرورة «طباعة الكتب في ليبيا» كـ«حل جذري» لهذه الأزمة.

الدبيبة يتحمل المسؤولية شخصياً
وعقد الدبيبة اجتماعا، الثلاثاء الماضي، مع إدارات وزارة التربية والتعليم، وقال: «وأنا شخصيا أتحمل جزء كبيرة من هذه المسؤولية أمامكم وبعون الله لن تتكرر»، مشيرا إلى تشكيل لجنة من قبل الحكومة لسرعة معالجة هذه الأزمة. كما اقترح خلال الاجتماع إمكانية قيام وزارة التربية والتعليم بإعادة شراء الكتب القديمة «التي بحالة جيدة من الطلاب» لتوفير النفقات وحل الأزمة.

وقبل بداية العام الجديد كشف رئيس ديوان المحاسبة، خالد شكشك، عن «فساد» يشوب إدارة ملف توفير الكتاب المدرسي، ويتسبب في تأخر توفير الكتاب كل سنة، منبهًا إلى عدم التزام القائمين على الملف بواجب تطبيق القوانين واللوائح المنظمة لإجراءات التعاقد». وأضاف أن هذه الإجراءات «عادة ما تكون مبنية على محاصصة غير مشروعة بين عدة شركات».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
شكري: نقرب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين للوصول إلى الانتخابات
شكري: نقرب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين للوصول إلى الانتخابات
«تسييري بنغازي»: إجراءات عاجلة لمواجهة التعديات على شبكة الكهرباء
«تسييري بنغازي»: إجراءات عاجلة لمواجهة التعديات على شبكة الكهرباء
السوق الموازية: الدولار ينخفض أمام الدينار
السوق الموازية: الدولار ينخفض أمام الدينار
حريق داخل مصنع الإطارات في تاجوراء
حريق داخل مصنع الإطارات في تاجوراء
منظمة الهجرة: إعادة 141 مهاجرا إلى مالي من ليبيا
منظمة الهجرة: إعادة 141 مهاجرا إلى مالي من ليبيا
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط