Atwasat

تفاصيل واقعة التعنيف الجسدي لطلاب مدرسة ثانوية في سوق الجمعة

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 11 يناير 2022, 12:27 صباحا
alwasat radio

أثارت واقعة تعرض طلاب مدرسة ثانوية لعقاب جماعي في نطاق مراقبة تعليم سوق الجمعة، جدلاً واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما استدعى وزارة التربية والتعليم لاتخاذ إجراءات فورية، وفتح تحقيق فوري بالواقعة، بينما أصدرت مراقبة التعليم توضيحًا تفصيليًا عن الواقعة وأسبابها.

تحقيق فوري في الواقعة «أحفاد المجاهدين»
أعلنت وزارة التربية والتعليم، مساء الإثنين، إلزام مراقبة التربية والتعليم سوق الجمعة بإجراء تحقيق فوري في واقعة التعنيف الجسدي لطلاب مدرسة «أحفاد المجاهدين»، واصفة الواقعة بـ«الفعل المشين».

- لجنة حقوق الإنسان بليبيا تطالب بمواجهة ظاهرة العنف المدرسي

وطالبت الوزارة، وفق بيان نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك»، مراقبة تعليم سوق الجمعة، بموافاتها بنتائج التحقيق في غضون 48 ساعة، وذلك بعدما أثارت الواقعة ردود فعل غاضبة فور تداول صور تظهر تعرض الطلاب لعقاب جماعي من أحد المدرسين. وأظهرت الصور المتداولة عددًا من الطلبة وهم منبطحون على وجههم، بينما يقوم المدرس بضربهم بشكل عشوائي على ظهورهم.

الوزارة تعتذر وتعد بعدم تكرار الواقعة
واستنكرت الوزارة الواقعة التي قالت إنها تنافي قيم التربية والتعليم، وتخالف اللوائح والقوانين المعمولة بالوزارة، مقدمة الاعتذار لكافة الطلبة، وأولياء أمورهم، متعهدة في الوقت نفسه بالشفافية التامة وإظهار نتائج التحقيق، واتخاذ الإجراءات الرادعة لعدم تكرار مثل هذه الواقعة.

وإزاء هذه الواقعة شددت الوزارة، في بيانها، على ضرورة أن «تُدرك إدارة الخدمة الاجتماعية والصحة المدرسية والدعم والإرشاد النفسي والمكاتب التابعة لها بمراقبات التربية والتعليم مسؤولياتهم بعيدًا عن إلحاق الأذى بأبنائنا الطلاب، وتعريضهم للإيذاء».

وأكدت الوزارة أن «استخدام العنف، والعقوبة الجسدية ليس مبرِّرًا تحت أية ظروف»، مشددة على أن «اللوائح والقوانين تحفظ للطلبة وللمعلمين حقوقهم على السواء»، وأنها (الوزارة) لن تتوانى في تنفيذها.

كما دعت الوزارة كافة الطلبة وأولياء أمورهم إلى تقديم الشكاوى، والتبليغ عن أية عقوبات جسدية يتعرض لها الطلبة لدى المراقبات التابعين لها، مشددة على المراقبات اتِّخاذ كافة الإجراءات اللازمة بخصوص هذه الشكاوى.

مراقبة التعليم بسوق الجمعة توضح الملابسات
من جانبها، أعلنت مراقبة التربية والتعليم ببلدية سوق الجمعة، أنها تلقت شكوى حول تناقل بعض صفحات التواصل الاجتماعي صورًا توضح تعرض عدد من طلاب مدرسة أحفاد المجاهدين الثانوية لعقاب جسدي من قبل مدير المدرسة مصطفى المرجيني، لافتة إلى أن ذلك «يعد سلوكًا شائنًا وغير تربوي ولا تسمح به».

وأوضحت المراقبة، في منشور عبر صفحتها على فيسبوك، أنها استعدت مدير المدرسة لتبيان الواقعة، والذي أوضح أنه أنزل العقاب على الطلاب بسبب كلمة بذيئة في حق إحدى معلمات المدرسة.

إحالة المدير للتحقيق
وتابعت المراقبة: «نحن إذ نرفض أي سلوك غير سوي من أي طالب ضد معلمه إلا إننا في الوقت نفسه ندين مخالفة اللوائح والقوانين التي تنظم العملية التعليمية من قبل المعلمين». واختتمت المراقبة بإحالة المدير للتحقيق لدى جهات الاختصاص بوزارة التربية والتعليم لاتخاذ الإجراءات القانونية حياله.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
وليامز تؤكد الدعم الأممي لمشاركة الشباب في الحياة السياسية الليبية
وليامز تؤكد الدعم الأممي لمشاركة الشباب في الحياة السياسية ...
بدعم من مؤسسة النفط.. افتتاح مختبر طبي في العجيلات
بدعم من مؤسسة النفط.. افتتاح مختبر طبي في العجيلات
وزارة الحكم المحلي تعلق على حريق غابات بلدية درج
وزارة الحكم المحلي تعلق على حريق غابات بلدية درج
«الداخلية»: ضبط 40 كيلوغراما من مخدر «الحشيش»
«الداخلية»: ضبط 40 كيلوغراما من مخدر «الحشيش»
سلامة الغويل لـ«قناة الوسط»: منحة الزواج تخلق الأمل في نفوس الليبيين
سلامة الغويل لـ«قناة الوسط»: منحة الزواج تخلق الأمل في نفوس ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط