Atwasat

باشاغا يحتج على موقف بريطانيا بطلبها استمرار حكومة الوحدة الوطنية الموقتة

القاهرة - بوابة الوسط السبت 25 ديسمبر 2021, 09:20 مساء
alwasat radio

عبر المرشح الرئاسي فتحي باشاغا، عن احتجاجه على موقف بريطانيا، الذي أعلنته أمس، بعدم الاعتراف بأي حكومة قبل الانتخابات المقررة، إلا حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، التي يقودها عبد الحميد الدبيبة، مضيفًا أن الحكومة متهمة في العديد من ملفات الفساد.

وقال باشاغا، خلال لقائه عددًا من الأشخاص كانوا في استقباله عقب عودته إلى مدينة مصراتة، «بريطانيا تدافع عن حكومة رائحة فسادها وصلت إلى أوروبا وقطر والإمارات والأردن والمغرب»، وفق قوله.

وهاجم باشاغا حكومة الدبيبة، وقال إنها «تغرق في فساد يقود إلى إفلاس ليبيا»، مضيفًا أن «بريطانيا تدافع عن حكومة الوحدة الوطنية، رغم هذه الشبهات، بينما لدى لندن أفضل معايير مكافحة الفساد».

وقالت السفارة البريطانية في ليبيا، أمس، إنها ستواصل الاعتراف بحكومة الوحدة الوطنية كسلطة مكلفة قيادة ليبيا حتى الانتخابات، مؤكدة أنها «لا تؤيد إنشاء حكومات أو مؤسسات موازية»، وذلك وفقًا لخارطة طريق ملتقى الحوار السياسي الليبي، والاتفاق السياسي الليبي.

- المملكة المتحدة: سنواصل الاعتراف بحكومة الوحدة الوطنية لقيادة ليبيا ولا نؤيد إنشاء حكومات موازية

وأضافت السفارة، في بيان الجمعة، أن بريطانيا تدعم «بقوة العملية الانتخابية بقيادة ليبية وملكية ليبية»، كما تدعم عمل المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة ستيفاني وليامز.

في سياق متصل، تحدث باشاغا عن زيارته لبنغازي قبل أيام، واجتماعه مع عدد من المرشحين للرئاسة الليبية هناك، مضيفًا أن اللقاء جاء في نطاق نشر الطمأنينة والأمن والحوار في البلاد، وأن الجميع سيكون جزءًا من المشروع الوطني سواء الإسلاميين أو جماعات «فبراير» و«سبتمبر» و«الكرامة».

وشدد على أن الماضي صعب أن ينسى، ولكن لا يجب الوقوف عنده، «لا بد أن ننطلق إلى الأمام وليبيا الجديدة»، مع الاحتفاظ لأصحاب الحقوق بجبر الضرر، من خلال السلطات القضائية، مشيرًا إلى أنه التقى في زيارته لبنغازي، عددًا من المهجرين هناك، وطمأنهم بأنه لن يغفل حقوقهم وحقوق كل المظلومين.

والثلاثاء الماضي، التقى عددًا من مرشحي الانتخابات الرئاسية بينهم المشير خليفة حفتر وفتحي باشاغا ومحمد المنتصر وأحمد معيتيق والعارف النايض والشريف الوافي وعبد المجيد سيف النصر، في مدينة بنغازي.

الاجتماع الذي ضم إلى جانب المرشحين في الانتخابات الرئاسية، سياسيين من المنطقتين الغربية والشرقية، جاء في إطار حراك سياسي يعد الأول من نوعه منذ العام 2014، ليجمع هذه الشخصيات التي زار بعضها بنغازي لأول مرة منذ ذلك الحين.

وتلى باشاغا البيان الختامي بعد الاجتماع، مؤكدًا أنه يأتي «توحيدًا للجهود الوطنية للتعامل مع التحديات والمعطيات التي تمر بها بلدنا الحبيبة، واحترامًا لإرادة 2.5 مليون ليبي من الناخبين الذين ينتظرون الموعد المقرر للانتخابات الرئاسية والبرلمانية».
ولفت إلى أن الاجتماع انتهى إلى التأكيد على أن «المصلحة الوطنية الجامعة فوق كل اعتبار، وكذلك فإن المصالحة الوطنية خيار وطني جامع لا تراجع عنه»، مؤكدًا استمرار التنسيق والتواصل وتوسيع إطار هذه المبادرة الوطنية لجمع الكلمة ولم الشمل واحترام إرادة الليبيين».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الموافقة على مشروعات جديدة لرصف الطرق في بنغازي
الموافقة على مشروعات جديدة لرصف الطرق في بنغازي
السيفاو يبحث الاستفادة من تجربة إسبانيا في تطوير التعليم الفني
السيفاو يبحث الاستفادة من تجربة إسبانيا في تطوير التعليم الفني
الخطوط التونسية تعلن إعادة تشغيل خطها بين جربة وطرابلس
الخطوط التونسية تعلن إعادة تشغيل خطها بين جربة وطرابلس
بعد ساعات من اعتصام موظفيها.. جامعة عمر المختار تعلن استمرار الدراسة فيها
بعد ساعات من اعتصام موظفيها.. جامعة عمر المختار تعلن استمرار ...
علي العابد يشارك في اجتماع المنظمة العربية للتنمية الإدارية بالقاهرة
علي العابد يشارك في اجتماع المنظمة العربية للتنمية الإدارية ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط