Atwasat

«واشنطن بوست»: الليبيون يخشون من تمزق البلاد مرة أخرى بسبب الانتخابات

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 03 ديسمبر 2021, 06:05 مساء
alwasat radio

رصدت جريدة «واشنطن بوست»، تطلعات وتوقعات الليبيين بخصوص الانتخابات المزمع عقدها في الرابع والعشرين من ديسمبر الجاري، وإلى أين ستؤول الأمور خلال الفترة المقبلة، مع «المنافسة الشرسة» بين المترشحين.

وتحدثت مراسل الجريدة الأميركية في طرابلس مع عدد من المواطنين الليبيين، حول أحوالهم المعيشية ووجهة نظرهم فيما يتعلق بما يجرى على الأرض، ونقلت عن المواطن، خالد مامي (48 عامًا) الذي قتل أحد أبنائه الصغار، في هجوم بقذائف على منزلهم جنوب العاصمة طرابلس، أنه يخشى أن تؤدي المنافسة على الانتخابات، إلى إعادة البلاد إلى حالة من الاضطراب، وهو من بين عديد الليبيين – كما تقول الجريدة - الذين لديهم مثل تلك التخوفات فيما تستعد البلاد لإجراء أول انتخابات رئاسية قبل نهاية الشهر.

- في العدد 315: القضاء بطل المعركة.. وليبيا تستعد لمنع انتشار «أوميكرون»

وترى الجريدة، أن من بين 97 شخصًا سجلوا أسماءهم للترشح، يوجد اثنان من أكثر الشخصيات «إثارة للانقسام» في التاريخ الليبي الحديث، هما سيف الإسلام القذافي، «المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية»، وخليفة حفتر، «وهو أمير حرب مقره في شرق ليبيا ونفذ حصارًا دام عامًا على العاصمة»، كما تشير إلى مشاركة رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، عبدالحميد الدبيبة، «الذي كان قد تعهد في السابق بعدم دخول السباق».

وقالت الجريدة إن هذه الشخصيات الثلاثة تسيطر على الشرائح المتنافسة من الشعب الليبي، ومن غير المرجح أن يظهر أي منها كشخصية موحدة، على العكس من ذلك، يخشى عديد الليبيين من أن الانتخابات قد تثير مشاعر وتظلمات متجددة، مما يدفع ليبيا مرة أخرى إلى الحرب الأهلية، مضيفة، أن عقدًا من الاضطرابات أدى إلى إفقار الكثيرين في البلاد، على الرغم من أن ليبيا هي دولة غنية بالموارد ولديها أكبر احتياطيات نفطية في أفريقيا، وما يجري وجعلها ساحة معركة بالوكالة للقوى الأجنبية التي تدخلت بآلاف المقاتلين الأجانب.

وأشارت الجريدة إلى الضغط الدولي، بشأن إجراء الانتخابات في موعدها يوم 24 ديسمبر الجاري، والتحذيرات بفرض عقوبات دولية، على «المعرقلين»، ونقلت عن رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، عماد السايح، قوله إن صندوق الاقتراع هو المفتاح لتحديد «مستقبل المسار السياسي لليبيا»، و«إما أن تستمر على مسار الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة، أو تذهب إلى «المربع صفر»، حيث ستندلع الحرب»، لكن الكثيرين يخشون الأسوأ.

خطوط الصراع جغرافية
وتعتبر الجريدة أن خطوط الصراع بين المرشحين الثلاثة (سيف، وحفتر، والدبيبة) جغرافية إلى حد كبير، إذ يتواجد أنصار حفتر بشكل أساسي في الشرق، ويتجمع خصومه حول الدبيبة في الغرب، وسيف القذافي في الجنوب.

وأشارت الجريدة إلى «انتهاك»، هؤلاء الثلاثة «معايير أهلية المرشح»، مع مخاوف أثيرت بشأن إدانة القذافي جنائيًا، وعدم تنحي الدبيبة عن منصبه الرسمي قبل ثلاثة شهور من الانتخابات وفق نصوص مواد قانون الانتخابات، وازدواج الجنسية الأميركية المزعومة لحفتر واعتداؤه على طرابلس، وفق الجريدة الأمريكية، التي لفتت إلى مخاوف مراقبين سياسيين من تأخر الانتخابات مع مزيد من عدم الثقة بين الناخبين، والغضب بين أنصار المتنافسين.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
وليامز وسفير هولندا يؤكدان التركيز على 3 ملفات في ليبيا بالتوازي مع الانتخابات
وليامز وسفير هولندا يؤكدان التركيز على 3 ملفات في ليبيا بالتوازي ...
«اختفاء ملياري دولار».. مذكرة توقيف في بروكسل بحق رئيس الهيئة الليبية للاستثمار
«اختفاء ملياري دولار».. مذكرة توقيف في بروكسل بحق رئيس الهيئة ...
حبس مدير مصرف «الجمهورية» فرع الحرشة وأحد أقاربه بتهمة الاختلاس
حبس مدير مصرف «الجمهورية» فرع الحرشة وأحد أقاربه بتهمة الاختلاس
مدرسة نصر حميرة ببلدية الشرقية تفتقر لمقومات العملية التعليمية
مدرسة نصر حميرة ببلدية الشرقية تفتقر لمقومات العملية التعليمية
حيدر السائح يعلن دخول ليبيا «الموجة الرابعة» بعد انتشار «أوميكرون»
حيدر السائح يعلن دخول ليبيا «الموجة الرابعة» بعد انتشار ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط