Atwasat

على خلفية عملية ميونيخ.. مطالب إسرائيلية بتعويضات من الأرصدة الليبية المجمدة

الجزائر - بوابة الوسط: عبدالرحمن أميني الإثنين 29 نوفمبر 2021, 08:11 مساء
alwasat radio

كشفت تقارير ألمانية وإسرائيلية، اليوم الاثنين، طلب عائلات إسرائيلية تعويضات مالية تقدر بـ110 ملايين يورو من الأرصدة المجمدة التي تتحفظ عليها الأمم المتحدة.

ويطالب 21 فردًا من عائلات الرياضيين الإسرائيليين الذين قُتلوا خلال «أولمبياد ميونيخ» العام 1972 في ألمانيا بتعويض مالي من ليبيا بسبب دورها المزعوم في الهجوم، بحسب المعلومات التي نشرتها صحف ألمانية ونقلتها قناة «اي 24 نيوز» الصهيونية.

ونقلت المصادر، عن أقارب الضحايا، أن الرئيس الراحل معمر القذافي دعم وساعد بعض المهاجمين بعد فرارهم من ميونيخ. وبحسبهم فإن المسلحين الثلاثة الذين نجوا من الهجوم وتم إطلاقهم من السجن بعد 54 يومًا فقط سافروا إلى ليبيا، حيث تم الترحيب بهم كأبطال قبل الاختباء بمساعدة القذافي وفق مزاعمهم. وادعى التقرير أن بعضهم دخلوا ألمانيا بجوازات سفر ليبية مزورة، مما سهل أيضًا وصولهم إلى القرية الأولمبية.

ويدعي هؤلاء أن القذافي منح الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات خمسة ملايين دولار كهدية للهجوم الذي نفذته منظمة «أيلول الأسود» الفلسطينية.

أقارب الضحايا يطالبون بـ10 ملايين يورو لكل رياضي قتل في الأولمبياد
ودعا الضحايا من الولايات المتحدة والكيان الصهيوني والأمم المتحدة إلى استخدام المليارات المجمدة للقذافي والإفراج عن عشرة ملايين يورو لكل رياضي قتل في الأولمبياد.

وسلم ما مجموعه 21 من النساء والأطفال من عائلات الضحايا القضية إلى شركة استشارية استراتيجية دولية للمحاماة، مقرها أمستردام.

وحددت المحامية المالطية، فرانشيسكا زارب، مواقع أموال القذافي المجمدة وهي 23.8 مليار دولار في الولايات المتحدة ، وفي فرنسا 7.7 مليار يورو، وفي المملكة المتحدة 13.6 مليار يورو، وفي ألمانيا 7 مليارات يورو، وفي إيطاليا 5 .6 مليار يورو، وذلك في مذكرة قانونية وردت بالملف.

لكن أستاذ حقوق الإنسان وعضو الهيئة الاستشارية توم زوارت، أكد صعوبة إثبات من الناحية القانونية أن القذافي كان وراء الهجوم. قائلًا إنه «تم إجراء بحث علمي حول تورط القذافي ونظامه. ونُشر كتاب مهم لسيمون رييس، ذات يوم في سبتمبر ، في العام 2000، حيث ترى أدلة على تورط القذافي لأول مرة».

بدوره كشف موقع «هارتس» العبري أن سفير الكيان الصهيوني لدى الأمم المتحدة، جلعاد إردان، قدم ما سماه «جميع الأدلة على تورط القذافي في رسالة إلى الأمم المتحدة»، ويخلص إلى أن ليبيا كانت مسؤولة عن الهجوم. وبحسب السفير قدم القذافي خمسة ملايين دولار لزعيم منظمة التحرير الفلسطينية آنذاك ياسر عرفات تقديرًا للإعدام الجماعي للرياضيين «الإسرائيليين»، وفق زعمه.

أسانيد المطالبين بالتعويضات من ليبيا
ويحتكم المحامون والدبلوماسيون في مساعيهم إلى دفع ليبيا سابقًا تعويضات عن هجمات «إرهابية» دعمها القذافي وفق «هارتس»، ومن الأمثلة المعروفة الهجوم على طائرة بانام الأميركية فوق لوكربي في العام 1988، كما يقول المحامي غيرت جان نوبس.

ففي النهاية من خلال الأمم المتحدة، تم إقناع ليبيا أيضًا بدفع تعويضات، وقد شمل ذلك إجمالي 2.7 مليار دولار، مقسمة على جميع الركاب وأفراد الطاقم القتلى. وحصل كل منهم على عشرة ملايين دولار. ومن هنا جاءت المطالبة بالتعويض عن 11 شخصًا.

لكن الرواية الفلسطينية حول الحادثة تؤكد أن تاريخ 5 سبتمبر الذي يعد ذكرى عملية ميونيخ، يمثل إحدى العمليات النوعية التي نفذتها منظمة «أيلول الأسود» الفلسطينية التابعة لحركة «فتح»، واستهدفت خطف رياضيين صهاينة لغرض مبادلتهم بأسرى فلسطينيين في سجون الاحتلال، وذلك خلال مشاركتهم في «أولمبياد ميونيخ» في ألمانيا العام 1972. ووقتها نجح الفدائيون في التسلل إلى القرية الأولمبية واقتحام مقر إقامة الرياضيين الإسرائيليين واحتجازهم، لتبدأ بعدها عملية التفاوض مع الأجهزة الأمنية الألمانية، بعد أن حاصرت المكان بعناصرها وقناصيها الذين اعتلوا أسطح المباني القريبة وبحضور وزير الداخلية الألماني.

وكانت من بين مطالب المنظمة لحكومة الاحتلال الإسرائيلي إطلاق 232 معتقلاً فلسطينيًّا، بالإضافة إلى ألمانيين من أعضاء منظمة الجيش الأحمر اليسارية، وياباني عضو منظمة الجيش الأحمر الياباني، الذي شارك في عملية مطار اللد داخل فلسطين المحتلة في 30 مايو 1972.

وانتهت المفاوضات التي استغرقت 20 ساعة، برفض حكومة الاحتلال الموافقة على طلب «أيلول الأسود»، واتفقت مع الحكومة الألمانية على محاولة تحرير المخطوفين، وهي المحاولة التي انتهت بمقتل جميع الرياضيين الصهيونيين وشرطي ألماني، بالإضافة إلى خمسة من الفدائيين.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
نورلاند وبوشناف يؤكدان أن الانتخابات أفضل أمل للمصالحة الوطنية وضمان سيادة ليبيا
نورلاند وبوشناف يؤكدان أن الانتخابات أفضل أمل للمصالحة الوطنية ...
وليامز تبحث مع الحداد توحيد المؤسسة العسكرية وانسحاب المرتزقة
وليامز تبحث مع الحداد توحيد المؤسسة العسكرية وانسحاب المرتزقة
المنفي يلتقي لجنة متابعة سجناء قبائل ورفلة والقذاذفة وأولاد سليمان والمقارحة
المنفي يلتقي لجنة متابعة سجناء قبائل ورفلة والقذاذفة وأولاد ...
الدولار يرتفع أمام الدينار في السوق الموازية
الدولار يرتفع أمام الدينار في السوق الموازية
مراكز العزل تستقبل 35 إصابة بـ«كورونا» خلال 24 ساعة.. وشفاء 12 شخصا
مراكز العزل تستقبل 35 إصابة بـ«كورونا» خلال 24 ساعة.. وشفاء 12 ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط