الشركة الصينية للإنشاءات المحدودة تعتزم استكمال مشروع الـ5 آلاف وحدة سكنية في سلوق

اجتماع القطراني مع وفد الشركة الصينية للإنشاءات المحدودة في بنغازي. (حكومة الوحدة الوطنية)

تعتزم الشركة الصينية للإنشاءات المحدودة العودة للعمل في شرق ليبيا واستكمال مشروع الخمسة آلاف وحدة سكنية في سلوق، قبل الانطلاق في استكمال بقية المشاريع الأخرى للشركة، بحسب صفحة حكومة الوحدة الوطنية على «فيسبوك».

جاء ذلك على لسان نائب المدير العام للشركة الصينية للإنشاءات المحدودة، فو زهيني، خلال اجتماعه ووفد من الشركة مع نائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية حسين اعطية القطراني، اليوم الخميس، في مدينة بنغازي، بحضور الشريك المحلي والمنسق العام نبيل الطرباقية.

وقالت صفحة حكومة الوحدة الوطنية إن القطراني رحّب في بداية الاجتماع بالوفد الصيني الذي جاء إلى مدينة بنغازي لبحث إمكانية استكمال المشاريع المتوقفة منذ أكثر من عشر سنوات، مبديًا استعداده التام لتوفير البيئة المناسبة لعودة الشركة للعمل دون أية عراقيل.

وأكّد القطراني خلال الاجتماع «أن الصين دولة عظمى ويتطلع الليبيون إلى إقامة علاقات تجارية جيدة معها»، مشددًا على ضرورة «أن يكون لها دور أساسي في البناء والإعمار أسوةً بدورها الداعم دائمًا لاستقرار ليبيا».

من جهته أشاد نائب المدير العام للشركة الصينية للإنشاءات المحدودة، فو زهيني، بالوضع الأمني المستقر في مدينة بنغازي، مشيرًا إلى أنّ الهدف من زيارته هو الوقوف على المشاريع المُقامة من قِبل الشركة في المنطقة.

وأكّد المسؤول الصيني خلال الاجتماع «أن لديه تعليمات بضرورة عودة الشركة للعمل في شرق ليبيا لاستكمال المشاريع»، منوها إلى أن «البداية ستكون بمشروع 5000 وحدة سكنية سلوق، ومن ثم الانطلاق في تكملة المشاريع الأخرى» وفق ما نشرته صفحة الحكومة.

المزيد من بوابة الوسط