في العدد 310: خلافات مربكة داخل رئاسة الحكومة.. و«جلاد الزاوية» تحت طائلة العقوبات الدولية

العدد 310 من جريدة «الوسط» الصادر الخميس 28 أكتوبر 2021. (بوابة الوسط)

صدر اليوم الخميس، العدد 310 من جريدة «الوسط»، متضمنًا العديد من الموضوعات والقضايا المثيرة للجدل خلال الأيام الأخيرة ما بين سياسية ورياضية وفنية وثقافية.

سيناريو الخلافات
وركزت القصة الرئيسة للعدد على سيناريو الخلافات داخل رئاسة حكومة الوحدة الوطنية الذي اتخذ مشهدًا جديدًا في أسلوب المواجهة، والمكاشفة بين طرفي الخلاف، رئيس الحكومة من جهة، ونائبه حسين القطراني، ووكيل وزارة الداخلية، فرج قعيم، وظهور الدبيبة في لقاء تلفزيوني مساء الثلاثاء، ضمنه كلمة موجهة إلى «برقة» ردًا على الاتهامات التي وجهها إليه القطراني باسم من أطلق عليهم «وزراء برقة»، يأتي ذلك بينما لا يفصل الليبيين عن استحقاقهم الانتخابي الموعود سوى ثمانية أسابيع، سجل أيضا في الوقت نفسه عودة مشاهد الاشتباكات بين المجموعات المسلحة وتجاوزاتهم الأمنية، ما بدأ يقلق كثيرا من الليبيين بشأن إنجاز مسار آمن باتجاه صناديق الاقتراع آخر العام.

العدد رقم 310 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

الانقسام الذي يواجه حكومة الوحدة الوطنية الموقتة كان محور اهتمام الصفحة الثالثة التي ركزت على تفشي الخلاف داخل الحكومة لا سيما بين رئيسها عبدالحميد الدبيبة، ونائبه حسين القطراني حول الاختصاصات. واشتبك الدبيبة مع وكيل وزارة الداخلية للشؤون الفنية فرج قعيم بسبب الاختصاصات أيضا، ليضاف ذلك إلى جدل سابق بين وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش والمجلس الرئاسي حول تعيين السفراء، فضلًا عن نزاع وزير النفط والغاز محمد عون مع رئيس مؤسسة النفط مصطفى صنع الله.

كما تناول العدد العقوبات الدولية المفروضة على مدير «مركز النصر للاحتجاز» في الزاوية، أسامة الكوني إبراهيم، لتورطه في «انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان بحق المهاجرين المحتجزين في ليبيا».

أحداث السودان
أحداث السودان طغت على اهتمام «الوسط» التي سلطت الضوء في الصفحة الثالثة أيضًا على تداعيات التطورات الأخيرة في السودان على ليبيا، لا سيما ما يتعلق بالأوضاع الأمنية في الجنوب، وخطط سحب المقاتلين الأجانب والمرتزقة.

العدد رقم 310 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وتحت عنوان «مخالب الانقراض والتصحر تلاحق محمية الشعافين»، تفرد الصفحة الرابعة من الجريدة مساحة للحديث عن المشاكل التي تواجه محمية الشعافين الطبيعية الموجودة على بُعد أقل من 100 كيلومتر من العاصمة طرابلس، خاصة أخطار التغير المناخي والأنشطة البشرية.

عودة السياحة الأوروبية إلى ليبيا
وفي الصفحة الخامسة، يغطي العدد قصة عودة السياحة الأوروبية إلى ليبيا بعد توقف دام نحو عقد كامل من الزمن، فيما قام السياح بجولة في مدينة غدامس أكدت أن المدن الليبية تنعم بتراث يستحق الزيارة والاطلاع لكنها لم تنل فرصة كاملة لتظهر للعالم بسبب الأحداث الأمنية والسياسية.

ارتفاع أسعار الطاقة كان محور تركيز صفحتي الاقتصاد اللتين سلطتا الضوء على انتعاش الخزينة الليبية بهذا الارتفاع، رغم تأخر تنفيذ خطط زيادة الإنتاج، كما أشارتا إلى قمة الطاقة المرتقبة في طرابلس خلال الشهر المقبل؛ إضافة إلى إبراز تقرير هيئة الرقابة الإدارية بشأن المخالفات في الشركة الليبية للاستثمارات الخارجية.

لوحات الغماري
في صفحة الثقافة نسلط الضوء على أعمال الفنان أحمد الغماري واللوحات التي يرسمها ومَن تأثر بهم في مشواره الإبداعي، وكذلك إنتاجه الذي بدأ في أواخر الثمانينيات، مجسدًا صورًا لأحداث، ومعالم، وشخوص، وغيرها من الإطلالات التي توثق صلة الفنان بتقاليد الواقعية الفوتوغرافية.

العدد رقم 310 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

عودة بطولة الدوري في الأول من نوفمبر كانت محور اهتمام صفحة الرياضة، إذ أسفرت القرعة عن افتتاح البطولة بديربي قورينا بين «شباب الجبل» و«الصداقة» بالمجموعة الأولى، وفي المجموعة الثانية «الأهلي طرابلس» أمام «الشط».

المزيد من بوابة الوسط