محادثات حول ليبيا واتفاقيات عسكرية بين ديبي وإردوغان في أنقرة

إردوغان يستقبل الرئيس التشادي محمد إدريس ديبي إتنو في المجمع الرئاسي في أنقرة (أ ف ب)

أجرى رئيس المجلس العسكري الانتقالي التشادي، محمد إدريس ديبي، محادثات مع الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، بشأن تطورات الأحداث في ليبيا، منهيًا زيارته الأولى من نوعها بالتوقيع على اتفاقيات عسكرية وأمنية.

مجالات التعاون
وكشف ديبي، الذي يدير السلطة في البلاد، في مؤتمر صحفي مشترك مع إردوغان في العاصمة أنقرة عن مناقشة الجانبين العديد من القضايا ذات المستوى الرفيع، مؤكدًا أن التعاون في مجالات الطاقة والطيران والدفاع والأمن والبنية التحتية والبحث العلمي والتعليم والإعلام تعد من أساسيات التعاون، حيث جرى التوقيع على 4 اتفاقيات في هذا المجال.

- السودان تطلب من تشاد تفعيل اتفاق أمني مجمد مع ليبيا والنيجر
- الكوني وديبي يتفقان على إخراج الفصائل المسلحة التشادية من ليبيا

الوضع في ليبيا
وأشار إلى محادثاتهما بشأن الأحداث الأخيرة في السودان والوضع في ليبيا والصعوبات التي تسببها المنظمات الإرهابية في منطقة الساحل الأفريقي، وفق ما كشفت جريدة «يني شفق» التركية اليوم الخميس.

بدوره، أعرب إردوغان عن استعداد بلاده لتطوير التعاون في المجالات العسكرية والدفاعية والأمنية مع تشاد، التي تكافح بشكل متزامن المنظمات الإرهابية وجماعات معارضة مسلحة، في إشارة إلى ما يسمى بجبهة الوفاق من أجل التغيير التي تتخذ من الجنوب الليبي مواقعا لتنفيذ هجماتها.

وأوضح أن تشاد، التي تتولى رئاسة مجموعة دول الساحل الخمس وتجمع دول الساحل والصحراء، تلعب دورًا مهمًا في منطقتها بإمكانياتها الكبيرة.

وفي 20 أبريل الماضي، أعلن الجيش التشادي مقتل الرئيس ديبي (68 عامًا)، متأثرًا بجراح أصيب بها خلال تفقد قواته في الشمال، حيث شن المتمردون هجومًا انطلاقًا من الجنوب الليبي لإسقاط نظامه الحاكم منذ ثلاثة عقود. وجرى تشكيل مجلس عسكري انتقالي برئاسة محمد (37 عامًا) نجل الرئيس الراحل، لقيادة البلاد مدة 18 شهرًا يعقبها إجراء انتخابات.

التقارب التركي التشادي
وتشاد ساحة خلفية للنفوذ الفرنسي في منطقة الساحل، والتي سوف يزعجها التقارب التركي التشادي في مجالات التعاون العسكري، في ظل الخلافات بين أنقرة وباريس في ملفات ليبيا وسوريا ومنطقة شرق البحر المتوسط وأوكرانيا.

في المقابل تشهد العلاقات التركية التشادية طفرة نوعية برزت في الآونة الأخيرة بلقاء جمع السفيرين التركي والتشادي في 13 أكتوبر، في أنقرة، حيث اتفق الجانبان وفق بيان أصدرته الخارجية التشادية على تعزيز التعاون الثنائي في عدة مجالات، إضافة إلى اجتماع اللجنة المشتركة بين تشاد وتركيا، إلى جانب عقد النسخة الثانية من منتدى أنطاليا الدبلوماسي في مارس 2022، والقمة التركية الأفريقية الثالثة المقرر عقدها في 17-18 ديسمبر 2021 في إسطنبول.

وكشفت الخارجية التشادية موافقة تركيا على تقديم دعم مالي بقيمة 5 ملايين دولار للدول الأعضاء في مجموعة الساحل الخمس في إطار مكافحة الإرهاب في منطقة الساحل.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط