تونس تعرض على ليبيا إطلاق تطبيق رقمي للمقاصة وبطاقات ائتمان مشتركة ومنصة احتياطية لـ«سويفت»

شعار مؤتمر قمة «بناء ليبيا الرقمية» (الإنترنت)

عرض محافظ البنك المركزي التونسي، مروان العباسي، على مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، حزمة من المشاريع لتعزيز التعاون بين المصرفين، من بينها إطلاق تطبيق رقمي لتسهيل عمليات المقاصّة عبر الحدود، وإصدار بطاقات ائتمان مشتركة، وتكثيف العمل بالدفع الإلكتروني.

وجاء عرض العباسي خلال كلمة له في فعاليات قمة «بناء ليبيا الرقميّة»، المقامة بمبادرة من المنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات، بالتعاون مع الهيئة العامة للاتصالات والمعلوماتية الليبية.

- تونس تدعو لتسريع تنفيذ المشاريع المشتركة مع ليبيا بالمناطق الحدودية
- هيئة الاتصالات تحضر لعقد مؤتمر ليبيا الرقمية في تونس
- «يوم ليبيا» في «ميديبات» بتونس لبحث إمكانات إنجاز مشاريع الإعمار

وشدد محافظ مصرف تونس المركزي على ضرورة التعاون الثنائي مع نظيره الليبي في عدة مجالات، أهمها تبادل الخبرات في مجال البيئة الرقابية التجريبية، وتطوير البنى التحتية ووسائل الدفع، مبرزًا في هذا الصدد التوافق حول مشاركة البنك المركزي التونسي في إنشاء بيئة رقابية تجريبية في مصرف ليبيا المركزي عبر نقل الخبرات المكتسبة في هذا المجال، إلى جانب الإعداد لإطلاق تطبيق رقمي يستعمل تقنية سلسلة الكتل لتسهيل عمليات المقاصّة عبر الحدود بين البنوك، وفق ما نقلت وسائل إعلام تونسية اليوم الخميس.

وبخصوص تطوير مجال البنى التحتية ووسائل الدفع، يرى مروان العباسي أنه يمكن العمل على إعادة إحياء مشروع إصدار بطاقات ائتمان مشتركة تونسية- ليبية؛ بهدف تعزيز عمليات الدفع الإلكتروني لصالح مستخدمين تونسيين عند انتقالهم إلى ليبيا وليبيين عند زيارتهم لتونس.

كما يأمل المسؤول التونسي في تعميم تجربة اعتماد شركة المصرفية المشتركة للمقاصة «السيبتال» التونسية كمنصة احتياطية لشبكة «سويفت» لفائدة البنوك التجارية الليبية بعد نجاح التجربة مع البنك المركزي الليبي، إلى جانب دراسة مشروع اعتماد التعاون مع شركة المصرفية المشتركة للمقاصة لاعتمادها كمنصة سحابية لفائدة البنوك التجارية الليبية، وتعزيز الشمولية لتطوير البنى التحتية ووسائل الدفع.

يشار إلى أن «قمة بناء ليبيا الرقمية» عقدت بين يومي 26 و28 أكتوبر في تونس العاصمة، ضمن مساعي تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في ليبيا والارتقاء به، وهو الحدث الذي ترأسته جامعة الدول العربية بالتعاون مع وزارة تكنولوجيات الاتصال في تونس والهيئة العامة للاتصالات والمعلوماتية في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط