الذيب يؤكد صرف أرقام عسكرية لـ4 آلاف عنصر بـ«حرس المنشآت النفطية» واللافي يعد بدعم الجهاز

اجتماع اللافي مع رئيس ومديري الإدارات بجهاز حرس المنشآت النفطية، الأحد 24 أكتوبر 2021. (المجلس الرئاسي)

أكد رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية، العميد علي امحمد الذيب، «نجاح الجهاز في تدريب وتأهيل وصرف أرقام عسكرية لعدد أربعة آلاف عنصر» بالجهاز، فيما وعد نائب رئيس المجلس الرئاسي عبدالله اللافي بالتواصل مع الجهات المختصة لتوفير الإمكانات اللازمة لعمل الجهاز، وفق المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي.

جاء ذلك خلال زيارة نائب رئيس المجلس الرئاسي عبدالله اللافي، صباح اليوم الأحد، مقر جهاز حرس المنشآت النفطية في جنزور ولقائه رئيس الجهاز العميد علي امحمد الذيب وعددًا من مسؤولي ومديري الإدارات بالجهاز.

«حرس المنشآت» النفطية يطالب بتوفير الإمكانات اللازمة لتسيير الدوريات البحرية والبرية
وقال المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي إن الذيب ومسؤولي حرس المنشآت النفطية ومديري الإدارات بالجهاز، رحبوا في مستهل اللقاء باللافي لدى وصوله إلى مقر الجهاز، معبرين عن تقديرهم لهذه الزيارة، اعترافًا بدورهم الكبير في حماية مقدرات الشعب الليبي، بحراسة المنشآت النفطية في كل أنحاء ليبيا، واستعرضوا معه العراقيل والمختنقات الإدارية والفنية والقانونية التي يواجهها الجهاز.

- ترقية 1320 من جنود وضباط حرس المنشآت النفطية
- اجتماع لجهاز حرس المنشآت النفطية يدرس مشكلة توقف العلاوة الحقلية  

وأضاف المصدر أن رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية قدم خلال اللقاء لنائب رئيس المجلس الرئاسي لمحة عن مكونات الجهاز، وآلية عمله في الحراسة والتأمين والحماية في مختلف المواقع والمؤسسات النفطية والفروع التابعة له. مطالبًا بتعاون الجهات المعنية في توفير الإمكانات والمعدات اللازمة لتسيير الدوريات البحرية والبرية، ولاستمرار عمل الجهاز في جميع المواقع النفطية بنفس الوتيرة التي نجحت في إعادة الاستقرار والأمن لكل المنشآت النفطية.

وأشاد اللافي من جانبه، بعمل الجهاز في تأمين وحماية المواقع والموانئ النفطية خلال السنوات الأخيرة، مشيرًا إلى «التحسن الكبير الذي شهدته الحالة الأمنية في كل الحقول النفطية، وكذلك انضباطية العناصر التابعة لجهاز المنشآت النفطية رغم قلة إمكاناته».

اللافي يعد بمتابعة الإشكاليات والمختنقات التي تواجه حرس المنشآت النفطية
وأكد اللافي أنه «سيتابع ملف الإشكاليات والمختنقات التي يواجهها الجهاز مع الجهات التنفيذية المختصة في الحكومة، ووزارة الدفاع، والمؤسسة الوطنية للنفط»، معبرًا عن تقديره البالغ لحجم المسؤولية الملقاة على عاتق الجهاز، في تأمين مصدر قوت الليبيين من التخريب والسرقات والابتزاز.

وشدد نائب رئيس المجلس الرئاسي على «ضرورة توفير آليات وزوارق، لتسيير الدوريات الخاصة بالحقول البحرية والصحراوية، وتمييز العناصر الملتزمة والمدربة، وتحسين أوضاعهم بصرف مرتباتهم، ومنحهم العلاوة الحقلية، نظير جهودهم في حماية هذه المقدرات»، وفق المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي.

اجتماع اللافي مع رئيس ومديري الإدارات بجهاز حرس المنشآت النفطية، الأحد 24 أكتوبر 2021. (المجلس الرئاسي)
اجتماع اللافي مع رئيس ومديري الإدارات بجهاز حرس المنشآت النفطية، الأحد 24 أكتوبر 2021. (المجلس الرئاسي)

المزيد من بوابة الوسط