ننشر نص كلمة السايح بشأن آخر مستجدات انتخابات 24 ديسمبر

رئيس المفوضية عماد السايح يعلن فتح سجل الناخبين لانتخابات 24 ديسمبر ، 4 يوليو 2021. (لقطة مثبتة من بث مباشر)

فيما يلي كلمة رئيس مجلس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السايح، في المؤتمر الصحفي، بخصوص آخر مستجدات انتخابات 24 ديسمبر:

«لقد كانت العشرية الماضية تجرية ديمقراطية مليئة بالدروس المستفادة، خلصت جميعها إلى أنه لا يمكن تحقيق التوافق خارج صناديق الاقتراع، وأنه لا يمكن تحقيق الاستقرار بعيدًا عن سلطة تشريعية وتنفيذية منتخبة تستمد قوتها من إرادة شعبها، فالاتفاقات السياسية مهما بلغت من توافقات؛ فإنها لن تعكس إلا مصالح أطرافها الضيقة، ولن يكون للسيادة والمصالحة والتنمية إلا بقدر ما يراه المتفقون».

اليوم.. يوم جديد يشرق على ليبيا أرض الخير والنماء.. أرض الأصالة والعراقة. اليوم.. يوم جديد يشرق على شعبنا الحبيب.. الشعب الذي يتطلع إلى مستقبل أفضل، ومصالحة أشمل. اليوم.. الذي نثبت فيه إلى شعوب العالم بأننا أحق بهذه الأرض، وإننا جزء من هذه الحضارة.

اليوم.. الذي يتوق فيه الليبيون إلى الخلاص من الفترة التي سادت فيها روح العداء وعدم الثقة بين أبناء الوطن الواحد. اليوم.. الذي نحتكم فيه إلى صناديق الاقتراع بعيدًا عن صناديق الذخيرة والرصاص، اليوم الذي لا يعلو فيه صوت فوق صوت الليبيين وإرادتهم.

اليوم.. نضع بين أيديكم خطة المفوضية لتنفيذ عمليتي الانتخابات الرئاسية والنيابية بناء على ما ورد بالقانون رقم (1) لسنة 2021 لانتخاب رئيس الدولة وتحديد صلاحياته، والقانون رقم (2) بشأن انتخاب مجلس النواب الصادرين بتاريخ 8 سبتمبر، و5 أكتوبر على التوالي من هذا العام.

وقد اعتمدت هذه الخطة على تزامن العمليتين من حيث الإجراءات، على أن يُحدَّد موعد يوم الاقتراع بالنسبة للجولة الأولى من انتخاب رئيس الدولة بناء على مقترح مقدم من المفوضية إلى مجلس النواب لإقراره، بينما تتزامن الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية مع الانتخابات النيابية ويوم الاقتراع يحدد بناءً على مقترح من المفوضية يحال إلى مجلس النواب لإقراره، وسيعلن مجلس المفوضية نتيجة كل من العمليتين بشكل متزامن عند اكتمال كل منهما.

وستنطلق غدًا الموافق 25 أكتوبر عملية استباقية تتضمن نشر قوائم الناخبين المسجلين بقاعدة بيانات المفوضية لمراكز الانتخاب؛ كل حسب اختياره وتسجيله، وذلك لإتاحة الفرصة لذوي المصلحة للطعن في ما ورد بها من أسماء خلال (48) ساعة من تاريخ النشر، بالإضافة إلى تمكين الناخبين من التأكيد على أسمائهم والمراكز المسجلين بها لغرض استلام بطاقاتهم الانتخابية في عملية سيعلن عنها لاحقًا.

كما سيتم اليوم نشر (نماذج قوائم التزكية) التي اشترطتها القوانين الانتخابية على المترشحين للانتخابات الرئاسية والنيابية على صفحة المفوضية على شبكة المعلومات الدولية، مرفقة بالتعليمات الفنية التي يجب أن يلتزم بها المترشحون لإعدادهم لهذه القوائم، كخطوة استباقية أخرى الغرض منها إعطاء مساحة كافية من الوقت لإعدادها وتقديمها كأحد المستندات المطلوبة للترشح.

كما أن فتح باب قبول الترشح للانتخابات الرئاسية والنيابية سوف يكون متاحًا حال استكمال الاستعدادات الفنية واللوجستية الضرورية لهذه المرحلة، ونخطط لأن تنطلق هذه المرحلة في النصف الأول من الشهر المقبل، والتي ستتزامن مع عملية توزيع بطاقات الناخبين والمراكز التي سجلوا بها.

ونود أن نشير هنا إلى أولئك الباحثين عن الضمانات، فليعلموا بأنه لدينا جهاز قضائي عتيد نفتخر بخبراته، ونجل قاماته، ولنحتكم إليه جميعًا في السعي لبناء دولة القانون والمؤسسات.

وبهذه المناسبة التاريخية، نود أن نوجه رسالة طمأنة إلى الشعب الليبي وجميع الأطراف السياسية بأن المفوضية لن تحيد عن تعهداتها والتزاماتها نحو تنفيذ انتخابات حرة ونزيهة تضمن حقوق وتوافق الجميع، وفي الوقت نفسه لن تتساهل مع أية محاولة للنيل من سمعتها أو التعدي على إجراءاتها.

وفق الله الجميع... ودامت ليبيا حرة مستقلة والسلام عليكم
مجلس المفوضية في الرابع والعشرين من أكتوبر 2021

المزيد من بوابة الوسط