مؤسسة النفط تبحث توسيع التعاون مع «تاتنفت» الروسية

اجتماع مشترك بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركة تاتنفت الروسية

ناقشت المؤسسة الوطنية للنفط، الخميس، توسيع التعاون مع شركة تاتنفت الروسية، في عدة مجالات. جاء ذلك خلال لقاء جمع رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله وبحضور عضوي مجلس الإدارة أبو القاسم شنقير والعماري محمد، مع نيل ماقانوف المدير التنفيذي لشركة تاتنفت عبر الدائرة المغلقة، وبحضور البيرت سافيولين المدير العام للشركة بليبيا، وناجي معتوق نائب المدير العام، وتيمور فيلزوف مدير الاستكشاف بالشركة.

وتناول الاجتماع، وفق بيان نشرته المؤسسة على «فيسبوك»، أوجه التعاون المشترك بين المؤسسة الوطنية للنفط والشركة، وجرى تقديم شرح موجز على إعادة الدخول للبئر B2 بمنطقة التعاقد 82-4، حيث استأنفت الشركة عمليات الحفر خلال الأيام الماضية، كما أن عملياتها تسير كما هو مخطط له.

- «تاتنفت» تشرع في استكمال حفر بئر في حقل الحمادة بعد توقف 10 سنوات

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط إنها «تتابع هذه الأعمال على مدار الساعة من خلال الإدارات الفنية المختصة، وتقدم لها الدعم الكامل لتحقيق المستهدفات».

كما تطرق الاجتماع إلى «أوجه التعاون المستقبلي مع تاتنفت وفتح آفاق جديدة بين الطرفين وتوسيعه من خلال قيام الشركة بإجراء بعض الدراسات ونقل التقنية والزيارات المتبادلة».

وفي 15 أكتوبر الجاري، أعلنت مؤسسة النفط شروع شركة «تاتنفت» في استكمال حفر بئر التحديدية رقم «ب2-82» في حقل الحمادة النفطي بحوض غدامس.

وتوقَّف العمل بالبئر في شهر فبراير العام 2011، عند عمق 3900 قدم، حيث من المستهدف الاستمرار في الحفر لعمق 8700 قدم، ومن المتوقع أن تستغرق الأعمال نحو 45 يومًا، حسب بيان المؤسسة على صفحتها في موقع «فيسبوك».

اجتماع مشترك بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركة تاتنفت الروسية

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط