المشري ولعمامرة يؤكدان ضرورة دعم مخرجات مؤتمر دعم استقرار ليبيا

لقاء المشري ولعمامرة والوفد المرافق له في طرابلس، الخميس 21 أكتوبر 2021. (المجلس الأعلى للدولة)

أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، ووزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة خلال لقائهما في العاصمة طرابلس، مساء اليوم الخميس، ضرورة دعم مخرجات المؤتمر الوزاري الدولي لدعم استقرار ليبيا «بما يحقق استقرار ليبيا وأمنها بشكل خاص، والمنطقة عامة» وفق المكتب الإعلامي للمجلس.

وقال المصدر إن المشري ولعمامرة ناقشا خلال لقائهما مخرجات المؤتمر الوزاري حول استقرار ليبيا، الذي عُقد صباح اليوم بطرابلس، والعلاقات الثنائية بين البلدين وسُبل تعزيزها ودعمها في مختلف المجالات، إضافة للدور الإيجابي الذي تلعبه الجزائر لحل الأزمة الليبية.

- لعمامرة يؤكد للمنفي استمرار دعم الجزائر لليبيا وشعبها من أجل تحقيق السلام والاستقرار
- الجزائر تدعم مبادرة «دعم استقرار ليبيا»
- المنقوش تبحث مع لعمامرة مسارات مبادرة «استقرار ليبيا»

وأضاف المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة أن المشري ولعمامرة تطرقا خلال النقاش إلى «الانتخابات المُزمع عقدها في ديسمبر المقبل، والتأكيد على انعقادها على أسس صلبة ومتينة متفق عليها، تحيل دون الطعن في نتائجها».

وعبّر لعمامرة للمشري عن شكره وامتنانه على حسن الاستقبال الذي حظي به خلال مشاركته بمؤتمر دعم استقرار ليبيا الذي عُقد في وقت سابق اليوم بحضور وزراء خارجية ومبعوثين وممثلين دوليين رفيعي المستوى.

حضر لقاء المشري ولعمامرة والوفد المرافق له، السفير الجزائري كمال حجازي ونائب رئيس البعثة الدبلوماسية الجزائرية في ليبيا، العربي بن عودة.

لقاء المشري ولعمامرة والوفد المرافق له في طرابلس، الخميس 21 أكتوبر 2021. (المجلس الأعلى للدولة)
لقاء المشري ولعمامرة والوفد المرافق له في طرابلس، الخميس 21 أكتوبر 2021. (المجلس الأعلى للدولة)

المزيد من بوابة الوسط