«مكافحة الأمراض»: دخول المؤسسات سيصبح مشروطا بالتطعيم ضد «كورونا»

سيارة متنقلة تابعة للمركز الوطني لمكافحة الأمراض (صفحة المركز على فيسبوك)

قال مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض، الدكتور حيدر السائح، إن دخول المؤسسات ومعاملات الدولة كافة سيصبح مشروطًا بالبطاقة الإلكترونية، التي تثبت الحصول على التطعيم المضاد لفيروس «كورونا».

وفي وقت سابق الإثنين، وجه رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، بتقديم خطة إلزامية للتطعيم ضد فيروس «كورونا»، من خلال إجراءات إدارية وقانونية ملزمة للمواطنين.

إجمالي اللقاحات
وفي كلمته عن حملة التطعيم والوضع الوبائي، الإثنين، قال السائح إن إجمالي عدد اللقاحات التي تسلمتها ليبيا وصلت إلى 7.289 مليون جرعة، بعد تسلم ثلاثة ملايين جرعة من لقاح «سينوفارم»، الذي وصل عدده إلى خمسة ملايين جرعة بصلاحية أكثر من عامين.

- الدبيبة يوجه بفرض إلزامية التطعيم ضد «كورونا»
- وصول 3 ملايين جرعة من لقاح «سينوفارم» المضاد لفيروس كورونا إلى طرابلس
- «مكافحة الأمراض»: 638 إصابة جديدة بـ«كورونا» و21 حالة وفاة

 

وأضاف أن عدد اللقاحات المستهلكة يبلغ 30% من الجرعات، بواقع نحو مليوني جرعة جرى إعطاؤها للمواطنين، لافتًا إلى أن المستهدف تغطية 70% من المجتمع بنحو 11 مليون جرعة، بهدف الوصول إلى مناعة مجتمعية.

موجة رابعة مطلع العام المقبل
وأوضح أن 85% من عينات فحص «كورونا» من «متحور دلتا»، لكن الوضع الوبائي حاليًا مستقر، وأن البلاد ستشهد موجة أخرى (رابعة) مطلع العام المقبل.

وعن حملة التطعيم، قال السائح إن شهر أغسطس شهد تطعيم أكثر من 500 ألف مواطن، وفي سبتمبر 470 ألف مواطن، وفي أكتوبر الجاري يستمر التطعيم بالوتيرة نفسها، بواقع من 15 إلى 20 ألف مواطن يوميًّا.

تطعيم المهاجرين داخل مراكز الاحتجاز
وتابع السائح: «بدأنا حملة تطعيم مؤسساتية، سواء المؤسسات الأمنية أو الإدارية والسجون، ونستهدف سبعة آلاف مهاجر داخل مراكز الاحتجاز بتطعيم مجاني بدأناه قبل أسبوعين».

وأكد مدير المركز أن خطة المركز ستكون مشددة في ملف التطعيمات بعد وصول ثلاثة ملايين جرعة جديدة، التي تساعد على إلزامية التطعيم.

المزيد من بوابة الوسط