هيئة الأوقاف بحكومة الوحدة: الاحتفال بالمولد النبوي «بدعة محرمة»

شعار الهيئة العامة للأوقاف الإسلامية. (الإنترنت)

قالت الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية التابعة لحكومة الوحدة الوطنية إن الاحتفال بالمولد النبوي «بدعة محرمة».

جاءت فتوى هيئة الأوقاف، المنشورة مساء الإثنين على صفحتها بموقع «فيسبوك»، ردًا على سؤال حول هل العصيدة حرام؟، فكان جوابها أن العصيدة من الطيبات وأكلها حلال، ولم يقل أحد من أهل العلم بتحريمها.

لكنها «تعد من المحرمات»، وفق فتوى الهيئة، «إذا كان ذلك مرتبطًا ببدعة محرمة كبدعة الاحتفال بالمولد النبوي؛ لأنه لا يوجد في الشريعة الإسلامية عيد يسمى (عيد المولد النبوي)، بل هو عيد مبتدَع».

- جدل جديد قديم حول الاحتفال بالمولد النبوي في ليبيا.. وإدانة حقوقية لوصف إحياء المناسبة بـ«الفتنة»

وتابعت الهيئة: «إن كل ما يَخصُّ الناس به هذا اليوم من أعمال تعد من الأعمال المحرمة المبتدعة؛ لأنهم يريدون بها إحياء عيد مبتدَع في شريعتنا، بمثل إقامة الاحتفالات، وإطعام الطعام، وغير ذلك».

وكان رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، عبدالحميد الدبيبة، قرر أن تكون العطلة الرسمية لذكرى المولد النبوي للعام 2021 يوم الثلاثاء (19 أكتوبر)، وذلك في جميع المؤسسات والمرافق العامة.

وقالت الحكومة في بيان إنه من الضروري أن يراعى في العطلة، المؤسسات والمرافق ذات الخدمات الإنسانية والأمنية والتي سيعمل الموظفون بها في ذلك اليوم، مع حفظ حق العاملين بها في الحصول على مقابل عمل، وفقا لأحكام المادة 16 من القانون رقم 12 لسنة 2010 بشأن علاقات العمل ولائحته التنفيذية.

المزيد من بوابة الوسط