وزير الداخلية يتطلع إلى تعزيز التعاون مع الأجهزة الأمنية المصرية

اجتماع وزيري الداخلية الليبي خالد مازن والمصري محمود توفيق في القاهرة. (الداخلية الليبية)

أعرب وزير الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية، اللواء خالد مازن، عن تطلع الوزارة إلى تعزيز آفاق التعاون الأمني مع الأجهزة الأمنية المصرية، خاصة في مجال تدريب الكوادر الأمنية الليبية ورفع كفاءتهم في عدد من المجالات الشرطية.

جاء ذلك خلال لقاء مازن مع وزير الداخلية المصري، اللواء محمود توفيق، خلال الزيارة التي قام بها وزير الداخلية على رأس وفد أمني رفيع المستوى للعاصمة المصرية القاهرة، بحسب وزارة الداخلية الليبية.

وقالت الوزارة، اليوم الإثنين، إن مازن بحث مع نظيره المصري اللواء محمود توفيق سبل تطوير علاقات الشراكة الأمنية بين الجانبين، بالإضافة إلى مناقشة عدد من الموضوعات الأمنية ذات الاهتمام المشترك.

- الهجرة والجريمة والتأشيرات محور محادثات مازن وكليفرلي في لندن
- مازن والمنقوش يصلان تونس
- ترحيب أميركي بالتزام وزير الداخلية بإعادة دمج «الميليشيات» وضمان أمن الحدود الجنوبية والغربية

وأعرب مازن خلال اللقاء عن سعادته بزيارة القاهرة، مشيدًا بمكانة مصر الرائدة على الساحتين الإقليمية والدولية، وجهودها المستمرة لدعم ومساندة حكومة الوحدة الوطنية الليبية في شتى المجالات.

من جانبه أكد اللواء محمود توفيق التزام وزارة الداخلية المصرية بتقديم كل الدعم والمساندة لأجهزة الشرطة الليبية لمواجهة ما يعترضها من تحديات، مرحبًا بزيارة اللواء خالد مازن، التي تأتي في إطار العلاقات الأخوية والروابط التاريخية الوثيقة التي تربط بين شعبي وحكومتي البلدين، وفق وزارة الداخلية الليبية.

اجتماع وزيري الداخلية الليبي خالد مازن والمصري محمود توفيق في القاهرة. (الداخلية الليبية)

المزيد من بوابة الوسط