دي مايو: إيطاليا وفرنسا وألمانيا سترأس «حدثا رفيع المستوى» بشأن ليبيا

وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو. (أرشيفية: آكي)

أعلن وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، أن إيطاليا وفرنسا وألمانيا سترأس «حدثا رفيع المستوى بشأن ليبيا»، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع المقبل في مدينة نيويورك، مشددا على أهمية إجراء الانتخابات السياسية الليبية في موعدها المحدد نهاية العام الحالي.

وقال دي مايو، في مقابلة مع جريدة «لا ريبوبليكا» الجمعة: «نحن قلقون للغاية بشأن الوقت الذي يتقلص، بينما لا تتمكن الأطراف الليبية المختلفة من التوصل إلى اتفاق بشأن قانون الانتخابات والميزانية»، وفقًا لما نقلته وكالة «آكي» الإيطالية.

ونوّه رئيس الدبلوماسية الإيطالية إلى أن الانتخابات المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر في ليبيا «مرغوبة ويطلبها الشعب الليبي، الذي يريد العودة للحياة الطبيعية»، محذرا من أن «عدم إجراء الانتخابات قد يعرض البلاد لمرحلة جديدة من العنف وعدم الاستقرار».

وأكدت إيطاليا والولايات المتحدة الأميركية وألمانيا وفرنسا وبريطانيا، في بيان مشترك الأحد الماضي، للأطراف الليبية على أهمية إجراء الانتخابات في موعدها، وأشار بيان الدول الغربية الخمس إلى أن «القوانين المنظمة للانتخابات تأخرت، وعلى جميع الأطراف الفاعلة أن تعترف بأن الوقت حان لإطلاق وإتمام الإطار الانتخابي، مع الأخذ بعين الاعتبار جميع الاهتمامات المشروعة للشعب الليبي من أجل السماح بإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في موعدها».

المزيد من بوابة الوسط